أفراح في الدوحة وبكاء في الإمارات عقب فوز المنتخب القطري برباعية

احتفل  الشعب القطري والمقيمين في قطر بفوز الفريق القطري الوطني لكرة القدم على الفريق الإماراتي 4- صفر في البطولة الأسيوية التي تستضيفها الإمارات، لتتأهل قطر بذلك إلى نهائي البطولة في مواجهة اليابان.

خرج القطريون والمقيمون في قطر من جنسيات مختلفة وخاصة العربية، وبينهم المصريون ابتهاجا بهذا الفوز التاريخي الذي حققه المنتخب القطري على نظيره الإماراتي في ارضه ووسط جمهوره في ظل منع الجمهور القطري أو المؤيد لقطر من أي جنسية أخرى، وشهد كورنيش الدوحة احتفالات كرنفالية بالأعلام القطرية عقب انتهاء المباراة، ونحر الكثير من المواطنين الذبائح ابتهاجا بالفوز.

في المقابل باتت الإمارات واحدة من أسوأ لياليها، حيث بكى الجمهور الإماراتي عقب إعلان النتيجة، فيما غادر عبد الله بن زايد وزير الخارجية الإماراتي المباراة بعد تسجيل الهدف القطري الثاني