فى سنة واحدة ..إسرائيل قتلت صحفييْن فلسطينييْن وأصابت 262 آخرين

كشف مركز غزة لحرية الإعلام ، عن إن إسرائيل قتلت صحفييْن اثنيْن، وأصابت 262 آخرين يعملون في الأراضي الفلسطينية، خلال عام 2018 فقط  .

جاء ذلك في تقرير السنوي السابع للمركز ، وهو جهة غير حكومية ،وذلك فى رصده لانتهاكات الاسرائيلية  ضد الصحفيين وحرية الإعلام في فلسطين خلال 2018 .

والشهيدان الصحفيان ، هما ياسر مرتجى، والذى قُتل برصاص الجيش الإسرائيلي في 6 إبريل  2018  ، وأحمد أبو حسين والذى قتل في 25 إبريل الماضى ، وكلاهما قضيا  نحبهما خلال تغطيتهما الميدانية لأحداث مسيرات العودة، قرب حدود قطاع غزة .

ورصد التقرير 668 انتهاكا ارتكبتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي، بحق “الحريات الإعلامية في الضفة الغربية وقطاع غزة”، خلال العام الماضى ، ومنها 39 حالة اعتقال، و47 حالة احتجاز واستدعاء لإعلاميين فلسطينيين، إلى جانب 59 حالة تمديد اعتقال أو تأجيل محاكمة.

كما احصى التقرير 36 حالة اقتحام إسرائيلية لمنازل إعلاميين أو مطابع، و30 حالة مصادرة أو تحطيم معدات وحواسيب أو أجهزة خاصة بالصحفيين، و43 حالة منع تغطية أو سفر أو عقد مؤتمرات .

وومن جانب اخر وثّق المركز كذلك، نحو 4 حالات أغلقت خلالها إسرائيل مؤسسات إعلامية ومطابع، و9 حالات فرضت فيها الإقامة الجبرية على الإعلاميين والصحفيين.

Comments are closed.