البشير يدشن حملة قمعه للصحفيين باتهام 38 صحفى ومدون سودانى بالتحريض على الثورة

 

اعلنت نيابة أمن الدولة بالسودان قائمة من الاتهامات ضد 38 صحفيا وناشطا إلكترونيا، شملت التهم الموجه لهم  “التحريض” و”نشر أخبار كاذبة” و”الإخلال بالسلام والطمأنينة العامة” .

جاء ذاك فيما كشفت عنه قناة “سودانية 24” الخاصة ، حيث اكدت القناة  إن “نيابة أمن الدولة أصدرت بالفعل قرارات بالقبض عليهم  بموجب المواد 66 و69 و77 من القانون الجنائي، والمادة 17 من قانون جرائم المعلوماتية” .

وكشفت القناة فى تقريرها أن  هذه المواد القانونية تتعلق بـ”التحريض، والإزعاج العام، ونشر الأخبار الكاذبة، والإخلال بالسلام والطمأنينة العامة، والقذف والسب لشخصيات طبيعية واعتبارية”.

ومن بين الصحفيين والناشطين الإلكترونيين ال38، يتواجد منهم خارج السودان  28 صحفى وناشط ، ورغم ذلك صدرت الأوامر بالقبض عليهم .

ومن المعروف  ان الصحفيون والناشطون داخل السودان وخارجها يعتمدون اساسا على مواقع التواصل الاجتماعي في نشر أخبار الاحتجاجات والمظاهرات ضد الطاغية البشير، والتي يتسع نطاقها يوما بعد يوم فى البلاد، وذلك من خلال اعتمادهم  بث صور وفيديوهات للمظاهرات وكتابة المقالات ، فى ظل تعنين شبه كامل من وسائل الاعلام السودانية والعربية .

و أمس الجمعة  تجددت المظاهرات والاحتجاجات الشعبية  فى عدد من أحياء العاصمة السودانية الخرطوم، كما أعلنت لجنة أطباء السودان وفاة متظاهر في حي بري (شرقي الخرطوم)، متأثرا بجراحه؛ ليرتفع عدد شهداء مظاهرات الخميس والجمعة إلى ثلاثة .

ومنذ 19 ديسمبر الماضي يشهد السودان احتجاجات ومظاهرات مستمرة ضد تدهور الأوضاع المعيشية، ومطالبة شعبية  بإسقاط النظام، عمت عدة مدن بينها العاصمة، وأسفرت  حتى الان عن سقوط 25 شهيدا وفق آخر احصاءات  اجهزة الطاغى البشير، في حين تقول منظمتا العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش إن عدد الشعداء تجاوز الأربعين شهيدا .

222 total views, 3 views today