بديهيات البرادعى للرد على سؤال “مافيش بديل و إيه الحل “

محمد البرادعى محمد البرادعى

دشن الدكتور محمد البرادعى وسم ” هاش تاج ” عبر موقع تويتر  للرد على بعض الأسئلة المطروحة حول وجود بديل للسلطة الحاكمة و ما هى الحلول المطروحة و هل هناك خصوصية لمنطقة الشرق الأوسط فى ملف حقوق الإنسان و غيرها من الأسئلة التى إعتبرها البرادعى إهانة للنظام الحاكم و لا تدين المعارضة بشىء .

إعتبر البرادعى سؤال ما هو البديل إدانة للنظام و أنه سؤال لا يتم طرحه فى دولة القانون و يعتبر السءال إثبات أن النظام قمعى قائم على حكم الفرد فقط و طرح البرادعى الحل فى الحكم الرشيد و الحرية و الكرمة و غيرها من الأساسيات و أكد على عدم خصوصية منطقتنا فى هذا الملف و أوضح أن حقوق الإنسان عالمية التطبيق و ليس من بينها القمع أو الفقر أو الجهل .

قال البرادعى

عندما يسألك أحدهم “ماهو البديل” فاعلم انه بذلك يدين النظام من حيث لايدرى، لأن السؤال يثبت أن الحديث هو عن نظام قمعي يقوم على حكم الفرد والمنقذ والمخلص ؛ سؤال لايُطرح وليس وارد على الإطلاق فى دولة القانون التي تقوم على المؤسسات و الحكم الرشيد.

ثم أردف :

عندما يسألك أحدهم “ماهو الحل” أجبه: “الحكم الرشيد”: الحرية، الكرامة، العدالة،المشاركة، الشفافية، المحاسبة وغيرها من الأساسيات التى أخذ بها باقى العالم من أجل التقدم والرخاء. الحكم الرشيد هو الوسيلة الوحيدة لتحقيق المقاصد ولا “خصوصية” من أى نوع لمنطقتنا بشأنه! .

عندما يسألك أحدهم هل لمنطقتنا أية “خصوصية”بالنسبة لحقوق الانسان أو نظام الحكم أجبه لا قولاً واحداً ؛ حقوق الانسان عالمية التطبيق وليس من بينها القمع أو الفقر أو الجهل ؛ وأنماط الحكم الرشيد يعرفها الجميع وليس من بينها الحكم حتى النفس الأخير .ثم يسألون لماذا تنتفض الشعوب

 

72 total views, 3 views today