قبول استئناف النيابة على إخلاء سبيل أم زبيدة..واستمرار حبسها 45 يوما

قررت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد شرين فهمى، قبول استئناف النيابة العامة على قرار إخلاء سبيل منى محمود محمد إبراهيم، الشهيرة بـ أم زبيدة، وأمرت المحكمة باستمرار حبسها لمدة 45 يوما.

كانت غرفة المشورة بمحكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حسن فريد، قررت إخلاء سبيل «أم زبيدة»، بتدابير احترازية (يومين في الأسبوع) على ذمة التحقيقات،غير أن نيابة أمن الدولة استأنفت على القرار.

كان النائب العام المستشار نبيل صادق، أمر بحبس أم زبيدة في مارس الماضي، 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات التي تجري معها بمعرفة نيابة أمن الدولة العليا.

وأسندت نيابة أمن الدولة -في تحقيقاتها- إلى والدة الفتاة زبيدة، قائمة إتهامات هزلية منها نشر وإذاعة أخبار كاذبة من شأنها الإضرار بالمصالح القومية للبلاد، والانضمام إلى جماعة أنشأت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصيةِ للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، وشرعية الخروج على الحاكم، وتغيير نظام الحكم بالقوة، والإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.

وكانت أم زبيدة قد ألقي القبض عليها بعد مقابلة مع شبكة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) مفادها بأن ابنتها “زبيدة” تعرضت لــ”الاختفاء القسري” والتعذيب بمعرفة أجهزة الأمن.