تناول الألياف الغذائية يحميك من الأمراض غير المعدية

اكدت دراسة بريطانية حديثة، أن الأشخاص الذين يتناولون الألياف الغذائية والحبوب الكاملة بنسب كبيرة ، أقل عرضة للإصابة بالأمراض غير المعدية، وعلى رأسها  بالطبع القلب والسكري والسرطان .

وقد اجرى الدراسة  باحثون بكلية إمبريال كوليدج في لندن، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية (Lancet) العلمية .

وأوضح الباحثون فى دراستهم  أن معظم الأشخاص حول العالم يتناولون  فى المتوسط أقل من 20 جرامًا من الألياف الغذائية يوميًا، وتشمل الحبوب الكاملة والبقوليات والخضروات والفاكهة.

ولهذا ، أوصت اللجنة الاستشارية العلمية للتغذية في بريطانيا في عام 2015 ، بزيادة تناول الألياف الغذائية إلى 30 جرامًا في اليوم، لكن 9٪ فقط من البالغين في المملكة المتحدة تمكنوا من الوصول إلى هذا الهدف. أما في الولايات المتحدة، فيبلغ متوسط ​​استهلاك الألياف بين البالغين 15 جرامًا يوميًا .

وفى البحث عن كشف العلاقة بين الألياف والوقاية من الأمراض غير المعدية، راجع الفريق نتائج أكثر من 242 دراسة أجريت في هذا الشأن على مدار 40 عاما، وشملت 135 مليون شخص حول العالم .

وركز الباحثون  فى بحثهم على الوفيات المبكرة الناجمة عن الأمراض غير المعدية مثل أمراض القلب التاجية وأمراض القلب والشرايين والسكتة الدماغية، إضافة إلى الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني وسرطان القولون والمستقيم والسرطانات المصاحبة للسمنة ومنها سرطان الثدي والمريء والبروستاتا .

وعلى وجه العموم ، وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يتناولون الألياف الغذائية بنسب كبيرة، تنخفض لديهم الإصابة والوفاة بالأمراض غير المعدية .

ووجدوا أن تناول حوالي 30 جراما من الألياف الغذائية يوميا،  قد خفض خطر الوفيات الإجمالية وحالات الإصابة بأمراض القلب التاجية والسكتة الدماغية، والسكري من النوع الثاني وسرطان القولون والمستقيم والثدي بنسب تراوحت بين 24 إلى 30%. .

والأطعمة الغنية بالألياف،  تشمل خضروات مثل الجزر والبطاطس والسبانخ والبروكلي والكوسا والخس والباذنجان والملفوف، كما تشمل فواكه مثل الموز والتفاح والفراولة والخوخ والبرتقال، وحبوب وبقوليات مثل القمح والبازلاء والعدس والفاصوليا والفول والحمص.

ومن جانب اخر ، كشفت دراسات سابقة أن اتباع نظام غذائي غني بالألياف يؤدي إلى انخفاض خطر الإصابة بالتهاب مفصل الركبة وهشاشة العظام، ويحافظ على صحة القولون، ويسهم في الوقاية من تراجع وظائف الذاكرة والدماغ .

واشارت الدراسة الى أن الفتيات اللاتي يتناولن الأطعمة الغنية بالألياف بكثرة، خلال فترة المراهقة ومرحلة الشباب، يصبحن أقل عرضة لخطر الإصابة بسرطان الثدي في المستقبل .

 

141 total views, 3 views today