وزير سعودي يحذر من الربيع العربي ويصف “الإخوان” بـ”شرار الناس”!!

حذّر وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودي، عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، من الثورات التي تجعل من اعتبرهم “دعاة الفتنة” يحاولون الاستيلاء على الحكم. ووفق ما نقلته وكالة الأنباء السعودية، السبت، حذّر “آل الشيخ” في كلمة ألقاها أمام تجمع لدعاة سعوديين رسميين بالرياض، من “الثورات المسماة كذباً وزوراً وبهتاناً بثورات الربيع العربي

وأضاف المسؤول السعودي، مهاجماً “الربيع العربي” قائلاً: “هي الثورات السامة المهلكة للإنسان العربي المسلم، والخراب والدمار للبلاد والعباد والأخضر واليابس . إن هذا كله بسبب دعاة الفتنة، ومن سيّسوا الدين لاكتساب الدنيا ومحاولة الاستيلاء على الحكم”.

وعقب انطلاق ثورات “الربيع العربي”، أواخر 2010 وأوائل 2011، أخمدت المملكة عدة تظاهرات شرقي البلاد؛ في إطار رفضها للثورات التي عمت بلداناً عربية للمطالبة بالحريات والعدالة، وما تزال تداعياتها مستمرة.

المسؤول السعودي نصح المكاتب التعاونية التي تتبع الوزارة السعودية في مختلف أنحاء البلاد بـ”نبذ أصحاب الأفكار المشوهة وأصحاب التوجهات السيئة وأصحاب التحزبات الممقوتة”. وشدد على “ضرورة التعاضد والتماسك حتى نخلِّص الوطن بفضل الله من شر الأشرار وأصحاب البدع والضلالات، وشرار الناس من الإخوان والخوارج ومن سار في ركابهم”، بحسب تعبيره.

جدير بالذكر أن السعودية قادت منذ سبتمبر 2017 حملة ضد نشطاء ورموز في البلاد من بينهم رجال دين، منهم سليمان العودة وعوض القرني، وسط رفض مستمر منها لتقارير حقوقية دولية تشير إلى انتهاكات واسعة بالبلاد.

 

 

48 total views, 3 views today