أول براءة لمرشد الإخوان محمد بديع وقيادات آخرين منذ 6 أعوام

أصدرت محكمة الجنايات بالجيزة، اليوم الخميس، حكماً بالبراءة لمرشد الإخوان محمد بديع، ولقيادات بارزة بالجماعة في القضية المعروفة إعلاميا ” أحداث مسجد الاستقامة”  ويعد حكم اليوم أول براءة جماعية لقيادات بالجماعة في قضية منذ عام 2013.

وبحسب مصادر قانونية، فقد  قضت المحكمة ببراءة كل من بديع ومحمد البلتاجي وعصام العريان، ووزير التموين الأسبق باسم عودة، والداعية صفوت حجازي و4 آخرين، وذلك في إعادة محاكمتهم للمرة الثانية في القضية. وقال عبد المنعم عبد المقصود، رئيس هيئة الدفاع عن بديع وقيادات بالجماعة، في تصريح لوكالة “الأناضول”، إن هذا أول حكم من نوعه ببراءة بديع في قضية منذ 2013، وكذلك أول براءة جماعية في قضية لقيادات بالجماعة. وفي أغسطس الماضي، قضت محكمة الجنايات، بالسجن المؤبد (25 عاماً) على قيادات من جماعة الإخوان ، بينها المرشد محمد بديع، في قضية “أحداث البحر الأعظم” عام 2013.

 

  • جماعة الإخوان المسلمون طابعها غريب وأمرها عجيب ۔۔۔ هي في الأساس جماعة دعوية أي تنشط في مجال الدعوة الإسلامية تحديدا، ثم بعد ذلك أبت إلا أن تمارس نشاطا سياسيا، ولأن للسياسة أوراقها القذرة وحيلها غير النزيهة وأدواتها البراجماتية فقد باءت محاولاتهم جميعها بالفشل الذريع۔ وأصبحوا يتلذذون بلعب دور الضحية لبطش السلطة العسكرية الغاشمة الظالمة التي لا تتورع عن استباحة دماء الناس وأعراضهم وأموالهم۔

Comments are closed.