بعد دوره في فوز مصر بتنظيم بطول أفريقيا..نشطاء يطالبون بالعفو عن أبو تريكة

محمد أبوتريكة محمد أبوتريكة

بعد أن قام بدور إيجابي في فوز مصر بتنظيم بطولة كأس الأمم الأفريقية ودعّم ملفها في مواجهة جنوب أفريقيا . طالب نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالعفو عن نجم منتخب مصر والنادي الأهلي الأسبق “محمد أبوتريكة”، المدرج على قوائم الإرهاب ، وذلك عبر وسم #العفو_عن_أبوتريكة.

ويعيش “أبوتريكة” خارج البلاد منذ قرابة العامين، إثر اتهامه بالانضمام لجماعة “الإخوان المسلمون” التي تصنفها الحكومة “جماعة إرهابية”، وهو ما نفاه محامي “أبوتريكة” مرارا. ولم يقدم نظام السيسي دليلا على انضمام “أبوتريكة” لـ”الإخوان”، ويكتفي بتكرار رصد المواقف التي أيد خلالها “أبوتريكة” مرشحهم الرئاسي الرئيس “محمد مرسي”، معتبرا أن ذلك دليل على انتمائه إليهم.

ومن بين العقوبات التي طالته تغريمه في العام 2013، بمبلغ 50 ألف جنيه مصري، عقابا له على عدم تسلمه ميدالية الفوز بلقب دوري أبطال أفريقيا من وزير الرياضة حينها “طاهر أبوزيد”. كما تم التحفظ على أمواله وحساباته الشخصية لدى البنوك، بينما رد “أبوتريكة” على رفض تظلمه بأنه سيواصل كل الإجراءات القانونية ضد التحفظ على ممتلكاته.

ودشنت الحملة المطالبة بالعفو عن الماجيكو والسماح له بالعودة إلى مصر، بعد الدور الكبير الذي قام به “أبوتريكة” لدعم الملف المصري لتحظى بتنظيم كأس أمم أفريقيا 2019. وفيما طالب ناشطون عبر الوسم بالعفو عن أبو تريكة، تعجب آخرون من الطلب ذاته فكيف يطلب العفو عن مواطن لم يرتكب جرما؟

 

وفازت مصر، الثلاثاء، بتنظيم بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، المزمع أن تقام في يونيو/حزيران المقبل. جاء ذلك خلال اجتماعات الاتحاد القاري للعبة “كاف” في العاصمة السنغالية داكار، الذي حضره “أبوتريكة”، بدعوة رسمية من الاتحاد. وتفوقت مصر على منافستها جنوب أفريقيا في نيل تنظيم العرس القاري، حيث حصلت على 16 صوتا مقابل صوت وحيد للأخيرة.