مسلمة تتعرض للاعتداء بأمريكا أمام أطفالها بسبب ارتدائها الحجاب

كشفت سيدة أمريكية مسلمة عن تعرضها لهجوم أمام أعين أطفالها بولاية أوكلاهوما الأمريكية بسبب ارتدائها للحجاب. وقالت “جنان عايش” إنها فوجئت بتعرضها لهجوم من امرأة بينما كانت تقضي عطلة نهاية الأسبوع مع أسرتها، حيث طلبت منها “العودة إلى بلادها”، وفقا لما نقلته شبكة CNN الأمريكية.

وأضافت أن السيدة الأمريكية سألتها عن سبب ارتدائها الحجاب إذا كانت مواطنة، ووجهت لها العديد من الأوصاف النابية والألقاب المسيئة. وذكرت “عايش” أن بداية الاعتداء عليها بدأت عندما كانت تحاول مغادرة برج يونيون، لتعترضها المعتدية طالبة منها مغادرة الولايات المتحدة.

وأكدت السيدة المسلمة أن المعتدية صفعتها وضربتها على رأسها، قائلة: “شعرت بتشويش في عيني، لم أتمكن من رؤية ما حولي، لقد أمسكت بالحجاب ونزعته عن رأسي وقامت بشد شعري”. وتابعت: “كانت ابنتي الكبرى تشاهد ذلك، لا يجب على أي طفل رؤية أمه في حالة كهذه”.

فيما أشارت CNN إلى أن طبيبا أكد تعرض “عايش” لارتجاج في المخ، ما دفع مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية (كير) إلى مطالبة السلطات بالتحقيق في الواقعة باعتبارها جريمة كراهية.

وكان المجلس قد أعلن، عام 2017، أن حالات التمييز زادت بنسبة 15% في أوكلاهوما، لتحتل الولاية بذلك المركز الثاني بعد تكساس كأكبر مركز لجرائم الكراهية ضد المسلمين.وأشار مدير كير التنفيذي بالولاية “آدم سلطاني” إلى أن المسلمين يتعرضون لهجمات من اليسار واليمين بالولايات المتحدة على حد سواء.