ألمانيا تحقق باختفاء شابين من مواطنيها في مصر

تحدثت تقارير إعلامية، أن السلطات الألمانية، تجري تحقيقات موسعة فى واقعتين منفصلتين خلال شهر ديسمبر/كانون الأول، لاختفاء شابين من مواطنيها في مصر، يحملان الجنسيتين الألمانية والمصرية، وذلك بعد انقطاع أخبارهما خلال الأسابيع الماضية.

ونقلت التقارير عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية، “كريستوفر برغر”، قوله، اليوم الإثنين، إن السلطات الألمانية تأخذ الحالتين بمنتهى الجدية. وذكرت وسائل إعلام محلية في ألمانيا، أن سفارة برلين بالقاهرة على اتصال بالسلطات المصرية بهذا الخصوص.

وأفادت وكالة الأنباء الألمانية “د ب أ” أن أحد الشابين يبلغ من العمر 18 عاما، وفقدت آثاره في 17 ديسمبر/كانون الأول. وأشارت إلى أنه كان من المفترض أن يستقل رحلة طيران داخلية من الأقصر إلى القاهرة، حيث كان يخطط لزيارة جده.

أما الشاب الثاني فيبلغ من العمر 23 عاما، وكان قد احتجز في مطار القاهرة في السابع والعشرين من ديسمبر/كانون الأول، وانقطعت أخباره منذ ذلك الحين. وأشارت الوكالة إلى أن الشخصين يحملان الجنسيتين الألمانية والمصرية.

ويثير اختفاء الأجانب في مصر مخاوف كبيرة من التعرض إلى مصير مشابه للباحث الإيطالي الشاب، “جوليو ريجيني”، الذي اختفى في القاهرة في يناير/كانون الثاني 2016 قبل العثور على جثته وعليها آثار تعذيب.

وتتهم وسائل إعلام إيطالية الأجهزة الأمنية بأنها اختطفت وعذبت “ريجيني” حتى الموت، وهو ما تنفيه القاهرة مؤكدة أنها تجري تحقيقات شفافة وتطلع عليها الجانب الإيطالي، لكن إيطاليا مؤخرا اتخذت إجراءات تصعيدية وأعلنت أنها تشتبه في رجال أمن مصريين بأنهم تورطوا في القضية.