حكومة الغابون تعلن فشل محاولة الانقلاب على السلطة

أعلنت الحكومة في الغابون، اليوم الاثنين، فشل الانقلاب على نظام الرئيس بونغو أونديمبا، وذلك بعد إعلان أفراد من جيش البلاد السيطرة على الحكم. وقالت الحكومة في بيان لها: “تم اعتقال الضباط المتورطين في المحاولة الانقلابية والوضع تحت السيطرة”، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية”.

وصباح اليوم، نفّذ أفراد من الجيش الغابوني، محاولة انقلاب على الرئيس بونغو أونديمبا، الذي تحكم أسرته البلاد منذ 50 عاماً، ونشروا دباباتهم ومركباتهم المسلّحة في شوارع العاصمة ليبرفيل. وقال الجيش إن جنوداً في دولة الغابون الواقعة غربي أفريقيا، أطلقوا انقلاباً “لاستعادة الديمقراطية الغائبة عن البلاد منذ 50 عاماً”، وفق ما ذكرت “بي بي سي” البريطانية. وأضافت أنه سيطر على محطة الإذاعة الوطنية في الساعات الأولى، لقراءة بيان قصير يعلن فيه: “تشكيل مجلس إصلاح وطني”، في خطوة اعتبرها مراقبون مؤشراً على انقلاب عسكري.

وأفادت وكالة رويترز بتواصل إطلاق النار قرب الإذاعة بعد سيطرة ضباط الجيش عليها، في حين فرض الجيش حظراً للتجوال وقطع الإنترنت في أنحاء البلاد. وأعرب الضباط عن “إحباطهم” من الرئيس علي بونغو أونديمبا، الذي يعالَج حالياً في المغرب نتيجة إصابته بجلطة دماغية، في أكتوبر الماضي.

وقال زعيم ما أطلق عليه “الحركة الوطنية لقوات الدفاع والأمن في الغابون”، الملازم كيلي أوندو أوبيانغ، إن الحركة قررت أن تتولى مهام السلطة على إثر الوضع الصحي الغامض لرئيس البلاد. وذكر أن ثمة أسئلة تطرح حول قدرة الرئيس على ممارسة مهامه المرتبطة برئاسة الجمهورية، مضيفاً أن هذا الأمر أثر على الغابون وصورتها أمام العالم.