ترامب يتراجع عن الانسحاب من سوريا قبل هزيمة الدولة الإسلامية وضمان سلامة الأكراد ..!

فى تطور مفاجئ ، وكخطوة فعلية للوراء ، اعلن جون بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي اليوم الأحد ،  إن الولايات المتحدة ستجعل انسحابها من سوريا مرهونا بتطمينات تركية بشأن سلامة الأكراد وإنها ترغب أيضا في إجراءات لحماية القوات الأمريكية أثناء الانسحاب.

وأضاف في تصريحاته للصحفيين خلال زيارته لإسرائيل، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ”يريد تدمير خلافة داعش“ في إشارة إلى مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا الذين تركز الهجمات الأمريكية عليهم .

ومن جانب اخر ، حذر مستشار الأمن القومي الأمريكي  الحكومة السورية من انتهازها  للانسحاب  الأمريكي المتوقع كفرصة لاستخدام الأسلحة الكيماوية .

وقال إنه إذا استخدم السوريين  الأسلحة الكيماوية ستكون هناك ”الكثير من الخيارات على الطاولة… إذا لم يستوعبوا الدروس المستفادة من الضربتين السابقتين فإن الضربة القادمة ستكون أشد حسما .

ومن المعروف ان الرئيس الأمريكي  ترامب قال في ديسمبر الماضى إن القوات الأمريكية نجحت في مهمتها بهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد ولم تعد هناك حاجة لوجود القوات الامريكية  في سوريا.

وقد فوجيء المسؤولون في واشنطن والحلفاء في الخارج باعلان ترامب الذي كان السبب في قرار جيمس ماتيس الاستقالة من منصب وزير الدفاع الأمريكي كما أثار المخاوف من احتمال عودة ظهور الدولة الإسلامية من جديد .