هآرتس : 482 اعتداء لمستوطنين يهود ضد فلسطينيين في 2018

مستوطنين يقتحمون المسجد الاقصى مستوطنين يقتحمون المسجد الاقصى

كشفت  صحيفة “هآرتس” العبرية  اليوم الأحد، أن عام 2018 شهد وقوع 482 اعتداء قام به  مستوطنون يهود ضد فلسطينيين من اهالى الضفة الغربية فقط  .

واشارت الصحيفة الى ان هذه الاعتداءات تضاعفت 3 مرات مقارنة بعام 2017 الذي شهد 140 اعتداء فقط ، واضافت الصحيفة إن حصيلة  اعتداءات عام 2018 غير كاملة ، لانها لا تشمل الأسبوعين الأخيرين من شهر ديسمبرالماضي .

وتوصف السلطات الإسرائيلية هذه الاعتداءات قانونيا  “هجمات على خلفية قومية”، وتشمل الاعتداءات الجسدية على الفلسطينيين وإلقاء الحجارة وكتابة الشعارات  وإعطاب المركبات وهجمات على المنازل وقطع الأشجار .

واشارت  صحيفة “هآرتس” فى استعراضها للاعتداءات على الفلسطينيين الى إن سلطات تنفيذ القانون الإسرائيلية تتراخى تماما في تنفيذ القانون عندما يتعلق الأمر بهجمات المستوطنين، وعادة ما يطلق سراح المشتبه بهم سريعا، ولا تتم محاكمتهم لاحقا .

ونقلا عن تقارير اجهزة الامن الاسرائيلية ، كشف الصحيفة عن تقديراتها بوجود نحو 300 مستوطن يهودى شديدي التطرف يطلقون على انفسهم  اسم  “فتية التلال”،  ومن بينهم  عشرات مشتبه بمشاركتهم في اعتداءات عنيفة ضد الفلسطينيين، وتتركز اعمالهم العدوانية   في المناطق الفلسطينية بين مدينتي رام الله وسط الضفة وشمال نابلس .