قناة “سي بي إس” تكشف كواليس من لقاء السيسي

كشفت قناة “سي بي إس” الأمريكية، بعضا من كواليس اللقاء المسجل مع “عبدالفتاح السيسي”، الذي طلب السفير الأمريكي عدم إذاعته، وتعهدت القناة ببثه فجر الاثنين بتوقيت القاهرة. ونشرت القناة، مقطع فيديو من كواليس اللقاء، كشف فيها مذيع اللقاء أن الرئاسة المصرية، أرادت الحصول على كافة الأسئلة بشكل خطي قبل المقابلة، قبل أن يضيف: “كانت بيني وبينهم مناقشات كر وفر على مدى حوالي شهر، حيث كنت أقول: لا، هذا مستحيل تماما، لأنها ليست الطريقة التي نعمل بها في برنامج 60 دقيقة”.

وأضاف: “أدركنا أن لدى السيسي رغبة بالإطلال عبر هذا المنبر العالمي أسوة بقادة كبار آخرين في الشرق الأوسط، ونحن أتحنا له ذلك”.وردا على سؤال: هل كانت هناك أسئلة وصفتموها لأنفسكم بأنها “قد تجعله يلقي الميكروفون جانبا” أو “لن تعجبه”؟، قال مذيع البرنامج: “لا يهمنا ذلك، إذا كان لدي سؤال لا بد من طرحه فعلا نيابة عن البشرية جمعاء”.وتابع: “أقول في نفسي ربما سيرفع الميكروفون وسيغادر الغرفة، سنعتبر هذه إجابته”.

 

وأثارت المقابلة، أصداء واسعة، حتى قبل بثها المرتقب فجرالاثنين. وخلال اللقاء، قال “السيسي”، إن العلاقات بين بلاده و(إسرائيل)، الآن، هي الأمتن منذ توقيع معاهدة السلام بين البلدين، كاشفا عن تعاون في كل المجالات. وقال في رده على سؤال حول تقديرات منظمة “هيومن رايتس ووتش”، بأن أعداد المعتقلين السياسيين في البلاد وصل إلى 60 ألفا: “لا أعرف من أين أتت هيومن رايتس ووتش برقم 60 ألف سجين سياسي”، مضيفا”: “ليس لدينا معتقلون سياسيون”.

ولفتت القناة، إلى أن ما ذكره “السيسي”، من تعاون بين مصر و(إسرائيل)، وحديثه عن خصومه، ليست من الأخبار التي يود السيسي بثها. وهذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها “سي بي إس”، بتسجيل مقابلة مع “السيسي”، حيث كان آخر حوار له معها في سبتمبر/أيلول الماضي، عندما كان في نيويورك، للمشاركة في فعاليات الدورة 73 للأمم المتحدة