ما بين التعتيم و مصادرة الصحف مواقع السوشيال ميديا منبر الثورة فى السودان

مدن السودان تنتفض مدن السودان تنتفض

 

واجه نشطاء السودان التعتيم الإعلامى بإستخدام وسائل التواصل الإجتماعى للتعبير عن رأيهم و إيصاله للجماهير فى كل العالم و بالفعل ساهمت مواقع التواصل الإجتماعى  بشكل كبير فى الاحداث الجارية بالسودان حيث كانت الدعوة الأولى للتظاهر خارجة من مواقع التواصل الإجتماعى  و هى دعوة التظاهر ضد نظام البشير فى يوم 19 دبيسمبر و بالفعل لاقت قبولا لدى الكثيرين من الشعب السودانى و خاصة جيل الشباب  .

إستخدم النشطاء السودانيون مواقع التواصل الإجتماعى كالفيسبوك ، تويتر ، إنستجرام و موقع الفيديو الشهير يوتيوب  من أجل نشر الدعوة للتظاهر و مع تطور الأحداث خاصة بعد إستخدام الشرطة  العنف ضد المتظاهرين و تغاضى الكثير من وسائل الإعلام التقليدية المرئية و المسموعة و المقروءة للأحداث فى السودان تحولت مواقع السوشيال ميديا الى المنبر الرئيسى لنقل الأحداث و الإنتهاكات التى تقوم بها قوات الشرطة فى حق المواطنين و التى أودت بحياة العشرات و إصابة المئات حتى الآن .

و مع مصادرة نظام البشير لعدد من الصحف و إعتقال صحفيين زاد إهتمام الجماهير بالسوشيال ميديا و زاد عدد المتابعين لها

و تعد صفحة مدن السودان تنتفض عبر موقع الفيس بوك من أكثر الصفحات التى لعبت دور فى نقل الأحداث و عمل فريق بوابة الشرق على معرفة كيف بدات هذه الصفحة فى الإنتشار فضلا عن إعتبارها أحد المصادر الهامة لجمهور السوشيال ميديا .

البداية كانت عبر موقع تويتر حيث ظهر وسم ” هاش تاج ” #مدن_السودان_تنتفض و فى خلال ساعات تصدر الوسم الموقع فى السودان و مصر و عدد من الدول العربية و إعتبره المتابعون الوسيلة الأولى و الأسرع فى نشر الأحداث حيث نشر المتظاهرون بث مباشر ، فيديوهات و صور بشكل آنى على الموقع ، و مع إستمرار التعتيم الإعلامى توجه النشطاء فى السودان الى إنشاء صفحة بنفس الإسم ” مدن السودان تنتفض ” .

إعتبر أيضا جمهور فيس بوك الصفحة هى المنبر الإعلامى الرئيسى لمتابعة الأحداث أول بأول و زاد عدد متابعيها لتصل الى 30 الف فى أيام قليلة ثم قامت إدارة الصفحة بتأسيس مجموعة ” Group ”  عبر فيس بوك أيضا و وصل عدد أعضاءه الى 45 الف فى وقت قصير جدا .

و بتوالى الأحداث ظهرت وسوم أخرى مرتبطة بالأحداث الجديدة مثل #موكب_25_ديسمبر ثم #موكب 30 ديسمبر و اليوم #موكب6يناير

و هناك وسوم تعبر عن موقف الثوار فى السودان و جاءت من الهتافات التى ترددت فى مظاهراتهم مثل #يسقط_بس ،

بجوار كل هذه الوسوم إستمر الوسم الأول فى كل التغريدات و الأخبار