اعضاء بالكونجرس يبدؤن اعمالهم باتهام ترامب بغسيل الاموال مع روسيا والتواطؤ مع السعودية  !

رشيدة طليب بالزى الفلسطينى مع رئيسة الكونجرس بعد ادائها اليمين رشيدة طليب بالزى الفلسطينى مع رئيسة الكونجرس بعد ادائها اليمين

طالب النائب الديمقراطي فى الكونجرس إيريك سوالويل بالتحقيق فورا في الاشتباه بتورط مؤسسة الرئيس دونالد ترامب بعملية غسيل أموال فى روسيا  وفي علاقاته المشبوه  مع السعودية، وذلك بعد ان دعت  النائبة الديمقراطية رشيدة طليب بمحاكمة ترامب باعتباره  يشكل تهديدا للديمقراطية .

وأكد سوالويل ، وهو عضو ديمقراطي بارز في لجنة الاستخبارات بمجلس النواب، أن المجلس سيفتح تحقيقا في ضلوع مؤسسة ترامب بعملية غسيل أموال من روسيا، يرجع تاريخها إلى أوائل العقد الماضي ، واضاف ان التحقيق  قد يشمل أيضا علاقات مؤسسة ترامب بالسعودية، مشيرا إلى “مئات” غرف الفنادق التي حجزتها جماعات ضغط سعودية في فندق ترامب الجديد في واشنطن بعد انتخابه رئيسا، بالاضافة الى “فشل” ترامب في تأكيد ” جوهر القيم الأميركية” بتحميل السلطات السعودية مسؤولية مقتل الصحفي جمال خاشقجي فى قنصليتها باسطنبول فى 2 اكتوبلر الماضى  .

واثار سوالويل فى حديثه لموقع ياهو الإخباري  الشكوك حول العلاقات التجارية لترامب مع السعودية، وعنما جرى من الاحتفال الاسطورى  “الهائل” الذي استقبله به السعوديون في أول رحلة خارجية له بعد توليه منصبه .

ولكن  سوالويل اعترف بأن التحقيق مع ترامب يمكن أن يستغرق فترة طويلة من الزمن ، وأن  البيت الأبيض سيتحايل بشتى الطرق لعرقلة التحقيق ، ولكن “في نهاية المطاف، أعتقد أن قوة ديمقراطيتنا ستتحدد بقدرتنا على الحفاظ على سيادة القانون” وذلك حسب قوله  .

ومنذ بدء عمل مجلس النواب الأميركي الجديد ذي الأغلبية الديمقراطية قبل يومين يواجه ترامب انتقادات حادة من قبل النواب الديمقراطيين حيث استهلّت الديمقراطية رشيدة طليب المعركة ضده ، بعد حلقها اليمين مباشرة يوم الخميس بالتوعد ببدء إجراءات إقالتةمن منصبه كرئيس للولايات المتحدة .

ودعت طليب ، وهي ابنة مهاجرين فلسطينيين،  إلى محاكمة ترامب بهدف عزله لإنهاء “الأزمة الدستورية في البلاد”، وقالت في مقالة لها  إنه “يشكل تهديدا خطيرا ومباشرا على الديمقراطية في الولايات المتحدة” .

وقالت في مقالة افتتاحية في صحيفة “ديترويت فري برس” إنه حان الوقت المناسب لبدء إجراءات الإقالة ضد الرئيس، معترضة على فكرة انتظار تقارير المحقق الخاص روبرت مولر لاتخاذ قرار بشأن محاكمة ترامب، وقالت إن هناك أدلة قاطعة على ارتكابه جرائم عديدة ، وبالتالى فلا حاجة لانتظار تقرير مولر .

ورشيدة طليب (42 عاما)، المحامية السابقة، هي إحدى أول امرأتين مسلمتين تدخلان الكونجرس، وجعلت إقالة ترامب في صلب حملتها الانتخابية، وهي تنتقده منذ وقت طويل، وأوقفت قبل عامين لمقاطعتها خطابا له خلال حملته الانتخابية.

ومن المعروف ان الديمقراطيون فازوا بالأغلبية في مجلس النواب الأميركي، في تحول كبير لموازين القوى في الكونجرس، في حين يسعون إلى تقييد مواقف وقرارات ترامب في البيت الأبيض. ومع ذلك، تبقى فرضية بدء إجراءات الإقالة أمرا بعيدا في ظلّ التوازن الحالي بين مجلسي النواب والشيوخ.