نشر بيانات مئات السياسيين الألمان على الإنترنت بعد عملية اختراق

ميركل ميركل

برلين (رويترز) – ذكرت الحكومة الألمانية يوم الجمعة أن بيانات شخصية ووثائق تخص مئات السياسيين والشخصيات العامة نشرت على الإنترنت، لكن لم يحدث تسريب لأي مواد حساسة من مكتب المستشارة أنجيلا ميركل.

ورفض متحدث باسم وزارة الداخلية تأكيد أن نشر البيانات كان نتيجة عملية اختراق. ودفعت الواقعة جهاز مكافحة الجرائم الإلكترونية لعقد اجتماع طارئ.

وفي وقت سابق قالت وسائل إعلام ألمانية إن متسللين نشروا بيانات على الإنترنت بينها تفاصيل بطاقات ائتمان وأرقام هواتف محمولة وإن العملية طالت سياسيين من كل الأحزاب الرئيسية باستثناء حزب البديل من أجل ألمانيا المنتمي لليمين المتطرف.

وقالت مارتينا فيتس المتحدثة باسم الحكومة في مؤتمر صحفي ”تم نشر بيانات شخصية ووثائق تخص مئات من السياسيين والشخصيات العامة على الإنترنت“.

وأضافت أن مراجعة أولية أظهرت أنه لم تنشر أي معلومات حساسة من مكتب المستشارية ”وهذا يشمل (بيانات) المستشارة“.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون الألمانية (إيه.آر.دي) التي كانت أول من نشر الخبر أن صحفييها لم يرصدوا أي محتوى إجرامي حتى الآن.