سيف الدولة: 2018 شهد مزيدا من الدفء والتطبيع مع إسرائيل

قال الباحث المتخصص في الشأن القومي العربي، رئيس حركة ثوار ضد الصهيونية “محمد عصمت سيف الدولة”، إن عام 2018 شهد مزيدا من الدفء والتطبيع والتنسيق الأمني والعسكري واللقاءات المعلنة والسرية بين مصر و(إسرائيل). ورصد “سيف الدولة”، الذي عمل مستشارا للرئيس الأسبق “محمد مرسي”، في مقاله على مدونته “ذاكرة الأمة”، أبرز المحطات التي شهدتها تلك العلاقات، مؤكدا أنها شهدت مزيدا من التنسيق والتطبيع والاستفزاز.

وشمل حصر “سيف الدولة” تنسيقا عسكريا وصل إلى حد قيام الطيران الإسرائيلي بتوجيه ضربات للجماعات الارهابية في سيناء بموافقة صادرة من “عبدالفتاح السيسي”.

كما أشار إلى التعاون الاقتصادي الذي ضم توقيع اتفاقية لاستيراد الغاز من (إسرائيل)، وهي الاتفاقية التي احتفل بها رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” قائلا: “أرحب بهذه الاتفاقية التاريخية التي تم الإعلان عنها للتو والتي تقضي بتصدير غاز طبيعي إسرائيلي إلى مصر؛ هذه الاتفاقية ستدخل المليارات إلى خزينة الدولة”.

ولفت سيف الدولة إلى سماح السلطات في مصر للسفارة الإسرائيلية بالاحتفال علنا للمرة الاولى في وسط القاهرة وبالقرب من ميدان التحرير في فندق ريتز كارلتون، بالذكرى السبعين لاغتصاب فلسطين. وأكد “سيف الدولة” زيارة نتنياهو السرية في مايو/أيار إلى مصر الذي أذاعته القناة العاشرة الإسرائيلية بعد الزيارة بثلاثة أشهر، وأكده وزير المالية الصهيوني “موشيه كحلون”.

ورغم توقيع مصر و(إسرائيل) على اتفاقية سلام في العام 1979، بعد 3 حروب خاضها الجانبان، إلا أن العلاقات على المستوى الرسمي ظلت تدار من خلف الكواليس، مراعاة لمشاعر غضب في الأوساط الشعبية في مصر تجاه تل أبيب. لكن منذ تولي “عبدالفتاح السيسي” للحكم في يونيو/حزيران 2014، تعززت العلاقات بشكل غير مسبوق بين القاهرة وتل أبيب، ووصلت إلى مستويات اقتصادية وعسكرية وأمنية واستخباراتية بشكل لا مثيل له.

 

 

  • و هذه السنةان شاء الله ستتم عمليةالاسقاط أو الاجهاض او تغور في ستين ألف داهية الخلفة مستحيلة التار ولا العار…

Comments are closed.