السيسي يهنئ ترامب بالعام الجديد ويطلب دعمه لمكافحة الإرهاب

أفاد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة “بسام راضي” أن “عبدالفتاح السيسي” أجرى، مساء الثلاثاء، اتصالا هاتفيا بنظيره الأمريكي “دونالد ترامب”. وقال “راضي” إن الرئيسين تبادلا التهاني بمناسبة العام الميلادي الجديد، وبحثا أخر تطورات الأوضاع في ليبيا وسوريا واليمن، والمنطقة بشكل عام، والجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار.

وأشار إلى أن “ترامب” ثمن التحركات المصرية ذات الصلة إقليميا ودوليا .وأضاف “راضي” أن الاتصال تطرق كذلك إلى “أهمية مواصلة العمل لتفعيل التعاون المشترك في عدد من المجالات، لا سيما المجال العسكري وملف مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، وذلك في ضوء التحديات المشتركة والعلاقات الاستراتيجية التي تجمع بين البلدين الصديقين”.
واستعرض “السيسي” خلال الاتصال- حسب “راضي”- جهود الدولة في مكافحة الإرهاب، مؤكدا “إصرار مصر قيادة وشعبا على مواصلة جهودها الحثيثة في هذا الإطار لاقتلاع الإرهاب من جذوره”، ومشددا على أهمية “الدعم الأمريكي لتلك الجهود”.

وتحت دعوى مكافحة الإرهاب تشهد مصر حملات أمنية وعسكرية متواصلة، خاصة في سيناء (شمال شرق)، تسفر عن مقتل العشرات ميدانيا، وتزعم السلطات تورطهم في عمليات إرهابية دون تقديمهم لمحاكمات؛ الأمر الذي يثير العديد من الانتقادات الحقوقية الدولية والإقليمية، كان أبرزها قرار البرلمان الأوروبي في ديسمبر/كانون الأول المنصرم بمنع تصدير أجهزة المراقبة وأدوات أمنية لمصر.

وقالت 5 منظمات حقوقية، الثلاثاء، إن عدد ضحايا الإعدام خارج نطاق القانون في مصر بلغ 345 حالة قتل، خلال 2018، وذلك عقب إعلان وزارة الداخلية عن تصفية 40 ممن قالت إنهم مسلحين في محافظتي الجيزة، وشمال سيناء، قبل أيام.