محكمة أمريكية تؤيد قرار إدارة ترامب بترحيل 100 مهاجر عراقي

أيدت محكمة استئناف أمريكية محاولات إدارة الرئيس دونالد ترامب ترحيل نحو 100 مهاجر عراقي أدينوا في جرائم قبل سنوات، فيما انتقدت منظمة “هيومن رايتس ووتش” قرار الترحيل. وألغت هيئة محكمة الاستئناف بالدائرة السادسة قرارا لمحكمة أدنى منع محاولة الإدارة الأمريكية إعادة المهاجرين للعراق، كما لم توافق على أمر قاض اتحادي في ميشيغان بحصول المهاجرين على فرصة عقد جلسات للإفراج بكفالة.

من جهتها، انتقدت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، ترحيل السلطات الأمريكية أكثر من 30 شخصا إلى العراق، مع تهديد بعضهم بالسجن في حال عدم موافقتهم على الترحيل. وبحسب تقرير للمنظمة، فإن “سلطات الولايات المتحدة رحلت 30 شخصا على الأقل إلى العراق من أصل ألف و400 من أصول عراقية، مع تهديد بعضهم بالسجن لفترات طويلة”. وأضافت المنظمة ومقرها الولايات المتحدة، أن “المبعدين في جميع الحالات يفتقرون لوثائق هوية صالحة، ما يعرضهم لخطر الاحتجاز التعسفي وسوء المعاملة في العراق”.

وأشارت المنظمة في بيانها إلى أنه “قبل حظر السفر، الذي أصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مطلع عام 2017، لم يكن العراق يقبل أي مواطن معاد قسرا، لكن بعد فترة وجيزة من الحظر، الذي منع مواطني 7 دول ذات غالبية مسلمة من دخول الولايات المتحدة، ومنها العراق، وافقت على استقبال طائرة صغيرة تضم مبعدين وعلى تسهيل ترحيلهم”.

وعلقت نائبة المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط في المنظمة لما فقيه، على التقرير، وقالت: “على وكالة إنفاذ الهجرة والجمارك الأمريكية وقف جميع عمليات ترحيل العراقيين، حتى حصولها على ضمانات بعدم تعرضهم للاعتقال وسوء المعاملة”.

 

Comments are closed.