كارين عطية: المال لن يشتري سمعة جديدة للقاتل بن سلمان

علقت محررة قسم الآراء الدولية والكاتبة في صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، “كارين عطية”، على محاولات السعودية تلميع صورة ولي العهد، الأمير “محمد بن سلمان”، التي تلطخت بعد جريمة قتل الصحفي “جمال خاشقجي”، قبل نحو ثلاثة أشهر داخل قنصلية الرياض في إسطنبول. وقالت “كارين” عبر حسابها على “تويتر”: “ما يجب على السعودية ومحمد بن سلمان وحلفائه أن يفهموه، هو أن المال لن يستطيع شراء سمعة جديدة له، لقد أصبح اسم (م ب س) ملطخاً إلى الأبد كقاتل وحشي”.

وفي وقت سابق، علقت “كارين” في تغريدة سابقة على التغييرات السياسية الواسعة التي أجراها العاهل السعودي الملك “سلمان بن عبدالعزيز” مؤخراً، وقالت إنها “محاولة لتنظيف الفوضى التي تسبب بها ولي عهده”.

وقالت في تغريدتها: “أساسا.. التعديل السياسي في المملكة العربية السعودية هو في الأساس محاولة من الملك سلمان لتنظيف فوضى ابنه بعد أن قتل خاشقجي”، ولكنها أكدت أيضاً: “لكن لا تخطئ.. محمد بن سلمان لا يزال يمثل المشكلة”.وكشفت “واشنطن بوست”، الإثنين الماضي، رواية جديدة عن الدقائق الأخيرة في حياة “خاشقجي”، وتفاصيل قصة آخر كوب شاي احتساه داخل قنصلية بلاده بإسطنبول، قبيل مقتله.

ونقلت الصحيفة الأمريكية، عن مسؤول مخابراتي غربي (لم تسمّه) قوله إن “خاشقجي وافق بعصبية على عرض لتناول كوب من الشاي داخل القنصلية السعودية من الفريق الذي قتله”. وأفاد المصدر، بأن واقعة الشاي حدثت “قبل لحظات من تخديره ثَم قتله، وتمزيق جثته”.