تهديدات داعشية لأقباط مصر في أعياد الميلاد

هدد تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” الأقباط، بمزيد من العمليات الدامية خلال أعياد الميلاد المقرر أن تبدأ في 7 يناير المقبل. وبث التنظيم فيديو حمل عنوان “نصاري مصر دم مهدور”، توعد خلاله البابا “تواضرس” بابا الأكسندررية وبطريرك الكنيسة المرقوسية، بأنه لن ينجو خلال الاحتفالات.

واعتبر الفيديو، الذي وصلت مدته حوالي 14 دقيقة، أن “الصراع بين المسلمين والمسحيين لن ينتهي”، مؤكدا أن “التنظيم سينتقم من مسيحيي مصر خلال أعياد الميلاد”. وعرض التنظيم بعض المقاطع المرئية لبعض الأساقفة والقساوسة يعلنون فيه تأييدهم للرئيس المصري “عبدالفتاح السيسي” ولانقلاب 3 يوليو/تموز 2013.

وستعرض التنظيم مقتطفات من العمليات التي نفذها ضد الأقباط، أبرزها الهجوم الذي استهدف الكنيسة البطرسية بالعباسية والذي أسفر عن مقتل وإصابة 80 شخصًا، والهجومان اللذان استهدفا كلاً من الكنيسة المرقسية في الأكسندررية وكنيسة “مارجرجس” في طنطا، والهجوم الذي استهدف حافلة تقل عشرات الأقباط كانوا في طريقهم إلي دير “صموئيل” غرب محافظة المنيا.

كما تناول الفيديو كنيسة “مارمينا” بحلوان والذي أسفر عن مقتل 10 أشخاص، وقتل 21 قبطيًا مصريًا في ليبيا، فضلاً عن هجمات مسلحة استهدفت الأقباط في سيناء، وأدت إلى مقتل عدد منهم في العريش وتسببت في نزوح المئات منهم من سيناء إلى مناطق أخرى.

 

  • تنظيم داعش الذى يهدد الأقباط هو أحد الأجنحة العسكرية لتنظيم الإخوان المسلمين الحاكم فى مصر , وهذا النظام الحاكم هو الذى ينفذ كل المذابح ضد الأقباط و المسلمين فى مصر ..
    مذبحة الكنيسة البطرسية .. وتوزيع الأدوار بين الإخوان وداعش والنظام الحاكم فى مصر ..
    *************************************************************
    دراسة بقلم دكتور سيتى شنوده

    الحوار المتمدن-العدد: 5383 – 2016 / 12 / 26
    المحور: مواضيع وابحاث سياسية

    http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=542596

    مقدمة :
    ***********
    == الفيديو الذى نشرته الشرطة المصرية عن تفجير الكنيسة البطرسية لم يتم تصويره بواسطة كاميرات الكنيسة كما أدعت الشرطة , ولكن تم تصويره من مكان بعيد و عالى فى الجهة المقابلة للكنيسة , وهو ما يدل على ان الأجهزة الأمنية كانت تعلم بموعد ومكان التفجير , وانها من دبرت المذبحة ..
    == الفيديو الذى نشرته الشرطة المصرية كان لشخص مجهول يخرج من الكنيسة قبل التفجير , ولا يحدد شخصيته او ملامحه على الإطلاق ..
    == الأجهزة الأمنية تحفظت على كل كاميرات الكنيسة على الفور بعد المذبحة , و منعت نشر أى مما سجلته للمذبحة , بالرغم من ان هذه الكاميرات رصدت وصورت عن قرب شخصية الإرهابى الذى فجر الكنيسة , وبقية الإرهابيين الذين ساعدوه قبل واثناء تنفيذ الجريمة ..
    == الإرهابى الذى فجر الكنيسة تم إعتقاله عام 2014 فى مظاهرة للإخوان وهو يحمل سلاح آلى وقنبلة , ومع ذلك أفرج عنه جهاز الأمن الوطنى بعد اسبوعين , وقام بتجنيده لتنفيذ العمليات الإرهابية ..!!؟؟؟؟
    == الصمت التام بعد المذبحة , و الصمت عن ما جاء فى التحقيقات مع المتهمين الأربعة الذين أعلن القبض عليهم , حتى ينسى الناس مع الوقت المذبحة وتفاصيلها والرؤوس الكبيرة التى تقف خلفها و خططت لها .
    == جهاز سيادى : جهاز الأمن الوطنى يقوم بتنفيذ التفجيرات والإغتيالات التى تحدث فى مصر ..!!؟؟
    === شيخ الأزهر يكتب وينشر ويوزع مجاناً كتاباً يمدح سيد قطب الأب الروحى لجماعة الإخوان الإرهابية ومرجع كل الإرهابيين فى كل جرائمهم , ويصفه بأنه
    من أعظم مفكرى مصر ..!!؟؟؟

    == الأزهر بعد مذبحة الكنيسة البطرسية يحرض على المزيد من المذابح ضد الأقباط
    == الأزهر يرفض تجديد الخطاب الدينى , الذى يستند اليه الإرهابيين فى قتل وذبح وحرق المسلمين والمسيحيين ..
    == يوجد 30 ألف أستاذ إخوانى فى الجامعات المصرية و ١٨٠ ألف مدرس إخوانى فى المعاهد الأزهرية..
    == جماعة الإخوان أصدرت بيان قبل 5 ايام من المذبحة تهدد فيه البابا والكنيسة القبطية ..
    == فيديو – من أمام مسجد الحسين شماته في موت الأقباط و تفجيرالكنيسة البطرسية بالعباسية .

    == بعد الإدانات الدولية والعالمية للمذبحة , و بعد ان اتجهت أصابع الإتهام الى الإخوان فى تنفيذها , أصدرت داعش بيان بعد يومين ونصف لتبرئ الإخوان , ولتعلن مسئوليتها عن المذبحة , بالرغم من ان داعش تعلن على الفور عن العمليات التى ترتكبها , وليس بعد أيام من ارتكابها ..
    == بيان داعش لتبرئة الإخوان من مذبحة الكنيسة البطرسية يؤكد ان داعش هى احد التنظيمات المسلحة لجماعة الإخوان الدولية الإرهابية ..

    == موقع ويكيليكس يكشف عن وثائق خطيرة تثبت ان جماعة الإخوان أتفقت مع المجلس العسكرى على تقاسم السلطة بعد ثورة 25 يناير 2011 , وانهما اتفقا على عدم تدخل الجيش والشرطة فى كل المذابح والهجمات التى تحدث للأقباط المسيحيين فى مصر , وهو ما حدث ويحدث فعلاً
    == مذبحة الكنيسة البطرسية , ومذبحة كنيسة القديسيين فى الأسكندرية , ومذبحة الأقباط فى ماسبيرو , وغيرها من المذابح التى طالت الأقباط المسيحيين فى السنوات الماضية , تُصنف ضمن جرائم الإبادة الجماعية وفقاً للقانون الدولى والمحكمة الجنائية الدولية .
    == موقع ويكيليكس ينشر وثائق تُثبت ان امريكا اعطت الضوء الأخضر لجماعة الإخوان الإرهابية لحكم مصر بالحديد والنار , لتنفيذ خطط امريكا فى مصر والشرق الأوسط ..

    == جماعة الإخوان و الاجهزة الأمنية خططوا للإعتداء على الإعلاميين امام الكنيسة البطرسية , لإلصاق التهمة بالأقباط , ومنع الإعلام من التعاطف مع الأقباط بعد المذبحة ..
    == النيابة العامة والبرلمان يرفضان التحقيق فى عشرات البلاغات من المسلمين والمسيحيين ضد ياسر برهامى لتحريضه على الإرهاب و الفتنة الطائفية ..
    == الشخص المجهول الذى ظهر فى فيديو الشرطة , خرج من باب الكنيسة بسرعة واتجه الى الشارع , ولم يدخل الى الكنيسة كما ادعت الشرطة , لأن الكنيسة لا يوجد لها باب آخر على الشارع , ولا توجد أى ابواب خلف الكنيسة ..
    == جماعة الإخوان الإرهابية سيطرت على الشرطة والنيابة العامة والكثير من القضاة وكل الأجهزة الأمنية المصرية , وهو ما يسهل لها إرتكاب اى مذبحة او جريمة

    == فيديو للواء حسين فؤاد وكيل جهاز المخابرات الأسبق , يعترف فيه بأن المخابرات خططت لوصول جماعة الإخوان المسلمين الى الحكم ..
    == 3000 إرهابى يعودون من الخارج لحرق مصر فى مارس 2011 بترتيب وموافقة السيسى عندما كان يشغل منصب رئيس المخابرات الحربية وقتها …
    == مصر تمر حالياً – ومنذ استيلاء الإخوان على الحكم – بأشد فترات الإنحطاط والفاشية والإنهيار التى مرت بها طوال تاريخها ..

    *********************
    *********************

    أولاً – الأجهزة الأمنية كانت على علم مسبق بمكان وموعد المذبحة , وصورت الجريمة من ………………………..

Comments are closed.