تحذيرات أمنية للجالية السودانية من التظاهر ضد البشير

أفادت مصادر مطلعة، أن الجالية السودانية المقيمة في القاهرة، تلقت تحذيرات أمنية من التظاهر ضد نظام الرئيس “عمر البشير”. وكشفت مصادر داخل الجالية السودانية، بأن “السلطات المصرية حذرتهم من التظاهر خلال الفترة الحالية نظرا للظروف التي تمر بها البلاد”

وتخشى السلطات الأمنية انتقال عدوى الاحتجاجات التي تشهدها السودان، إلى مصر، لاسيما وأنها اندلعت لأسباب يعانيها المواطن المصري، تتعلق بالجانب الاقتصادي وتردّي الأوضاع المعيشية وارتفاع الأسعار. ويسود القلق الدوائر الأمنية قبيل حلول الذكرى الثامنة لثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، والتي أطاحت بالرئيس الأسبق “محمد حسني مبارك” بعد ثلاثة عقود قضاها في السلطة.

والأحد الماضي، فضت قوات الأمن وقفة احتجاجية لعشرات السودانيين أمام سفارتهم تنديدا بحكم “البشير”.ولا يوجد في مصر إحصاء دقيق بعدد السودانيين، غير أن تقديرات إعلامية تقول إن عددهم يزيد على مليون شخص.

ومن المتوقع أن يتوجه وزير الخارجية “سامح شكري”، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء “عباس كامل”، في زيارة رسمية إلى الخرطوم، الخميس المقبل؛ لتأكيد دعم القاهرة لـ”البشير”. ومنذ الأسبوع الماضي، يشهد السودان احتجاجات منددة بتدهور الأوضاع الاقتصادية، شملت 13 ولاية من أصل 18، وسقط خلالها عشرات القتلى والجرحى.

المصدر/ بوابة الشرق الإخبارية – الجزيرة