تأجيل محاكمة مرسي في اقتحام الحدود لحين سماع شهادة ضابط الأمن

أجلت محكمة الجنايات ،اليوم الأربعاء، محاكمة الرئيس “محمد مرسي”، و26 آخرين من قيادات جماعة الإخوان المسلمين ، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”اقتحام الحدود الشرقية” إلى جلسة 24 يناير المقبل.

واستدعت المحكمة المسؤول عن ملف الإخوان في جهاز أمن الدولة، اللواء “عادل عزب”، من أجل سماع أقواله في القضية، مع استمرار حبس المتهمين على ذمة المحاكمة. وشهدت تلك الجلسة حضور الرئيس المخلوع، ” حسني مبارك”، إلى المحكمة للإدلاء بشهادته في القضية.وتُعد تلك المرة الأولى التي يتقابل فيها رئيسان مصريان سابقان وجهًا لوجه داخل المحكمة، التي شهد محيطها تكثيف أمني مُشدد.

وتعيد محكمة الجنايات محاكمة المتهمين في تلك القضية، بعدما ألغت محكمة النقض في نوفمبر الماضي، الأحكام الصادرة من دائرة محكمة جنايات سابقة. وتضمنت الأحكام السابقة إعدام كل من الرئيس “محمد مرسي”، ورئيس مجلس الشعب المنحل، “محمد سعد الكتاتني”، والمرشد العام لجماعة الإخوان، ونائبه، “رشاد بيومي”، وعضو مكتب الإرشاد، “محيي حامد”، والقيادي “عصام العريان”، ومعاقبة 20 متهمًا آخرين بالسجن المؤبد. كما شملت الأحكام التي صدرت في يونيو 2015 معاقبة 93 متهما غيابيا بالإعدام شنقا، بينهم الشيخ “يوسف القرضاوي”، ووزير الإعلام الأسبق “صلاح عبدالمقصود”.

ومنذ إطاحة الجيش بأول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا في البلاد، “محمد مرسي”، في 3 يوليو 2013، تشن السلطات الأمنية حملة اعتقالات ومحاكمات شرسة بحق “مرسي” وأنصاره متهمة إياهم بالإرهاب، لكنهم ينفون تلك الاتهامات بشدة مؤكدين أن السلطات تشن حملات قمع قاسية ضدهم لرفضهم الانقلاب العسكري على الرئيس المنتخب.

 

  • من العار على الانسانية أن يسجن مثل هذا الرجل..يا عرب انتم شفتم مستوى السيسي,البشير,عبد الله صالح,سبسي,بنس,الناقص,البحرين وغيرهم ان فضلت أن أقول الكل اختصارا للكلمات .ترى كيف يمكن لدكتور, مهندس, بروفسور أو عالم أن يشتغل مع هؤلاء. عشان كده تلاقي كل المحيط بيهم أغبى منهم. لا أتصور ماذا يحدث بالخارج عندما يقابلون محترفين وجها لوجه وأشك انهم بايعين السماء والأرض باللي فيها للغير واحنا قاعدين نحرق في دمنا…

Comments are closed.