زيادة ضغوط العمل تعرضك للإصابة بالسرطان

كشفت دراسة صينية حديثة ، من أن ارتفاع مستويات الإجهاد والضغوط أثناء العمل يؤدى الى زيادة خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم والمريء والرئة .

الدراسة قام بها باحثون بكلية الصحة العامة في جامعة هواتشونغ للعلوم والتكنولوجيا في الصين، ونشروا نتائجها في العدد الأخير من دورية (International Journal of Cancer) العلمية .

وتوصل الباحثون من خلال دراسات وبائية وجود علاقة بين ضغط العمل وخطر الإصابة بالسرطان، ولكن ظلت تلك العلاقة غير واضحة، وما إذا كان الإجهاد بالعمل يمكن أن يزيد من خطر الاصابة بالسرطان، أم أن هناك عوامل أخرى مثل التدخين والنشاط البدني تلعب دورا في ذلك ، ولحسم ذلك ، راقب الباحثون بحثيا 281 ألفا و290 شخصا يعيشون في أمريكا الشمالية وأوروبا .

وفى ذلك حلل الباحثون مستويات الإجهاد في العمل لدى المشاركين فى البحث ، بالإضافة إلى عوامل أخرى قد تسبب الإصابة بالسرطان مثل التدخين وشرب الكحول والبدانة والنشاط البدني .

وبحساب تلك المخاطر وعلاقاتها ببعضها البعض ، اكتشف الباحثون وجود صلة بين ضغط العمل وخطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم في أمريكا الشمالية ، كما وجد الباحثون أن ضغط العمل ارتبط بزيادة خطر الإصابة بسرطان المريء والرئة في أوروبا .

ومن جانب اخر ، وعلى عكس المتوقع ، لم يكتشف الباحثون وجود علاقة بين ضغط العمل وخطر الإصابة بسرطان البروستاتا أو الثدي أو المبيض .

ولهذا حذر  الباحثون من إن ضغوط العمل تعد عامل خطر للاصابة  بسرطان القولون والرئة والمريء، ويجب أن يكون الناس على وعي بالخطر المتزايد للإصابة بالسرطان” .

وأضافوا أن الأبحاث المستقبلية يجب أن تركز أكثر على فهم ودراسة الآليات المحتملة التي تساعد على تحديد الموظفين المعرضين لخطر أكبر من هذه السرطانات التي يسببها إجهاد العمل وفق طبيعة عملهم ” .

ووفق احصاءات منظمة الصحة العالمية، يعد مرض السرطان،  أحد أكثر مسببات الوفاة حول العالم، حيث تصل نسبة الوفيات بسببه الى 13% من مجموع وفيات سكان العالم سنويا .

 

Comments are closed.