حسن نافعة منتقدا الإستبداد :الأسوأ الجهل مع الغرور

د. حسن نافعة د. حسن نافعة

إنتقد الدكتور حسن نافعة أستاذ العلوم السياسىة بجامعة القاهرة بطريقة غير مباشرة إستبداد النظام السياسى المصرى

و قال الدكتور نافعة فى تغريدة له عبر موقع تويتر اليوم :

” الاستبداد أنواع, وجميعه سيء, ودائما ما يفضي إلى كوارث وأحيانا إلى التهلكة, لكن اسوأ أنواع الاستبداد حين يجمع الحاكم المستبد بين الجهل والغرور في الوقت نفسه”.

و أشاد الدكتور عمرو دراج وزير التخطيط و التعاون الدولى الأسبق بتصريحات نافعة و أثنى على موقفه الشجاع من نظام السيسى كما كان له موقف واضح من نظام مبارك ردا على بعض التعليقات التى تشكك فى موقف نافعة من النظامين .

قال الدكتور عمرو دراج : هذا الكلام يجافي الحقيقة، فأنا اعرف د. حسن من ٣٠ عاما، و ايام مبارك كان يعبر عن رأيه بكل قوة و شجاعه، و دفع ثمن ذلك، و ما يكتبه الان كلام لا يجرؤ أن يكتبه الان غالبية الناس، و بهذا فهو يعود د. حسن الذي كنا نعرفه سابقا

و أضاف دراج  : د. حسن فعلا قال الحق صراحه و هو في داخل مصر، و هذا موقف يحسب له و بدون شك يساهم في استعادة مصداقيته التي تعودنا عليها ايام مبارك.

بينما قال تامر فى رده على الدكتور نافعة

” تهلل قلبي فرحا وانا استمع للدكتور حسن نافعه فقد أشرقت تغريدته شعاع من الأمل في دنيا يملؤها الخوف والظلام في ظل نظام ديكتاتوري اظلم كل شيء في بلادنا والحمد لله ان هذه التغريدة قبل التعديلات الدستوريه المنتظره بتخليد الحاكم ”

و أضاف حساب بإسم مهاجر مؤقتا :

دكتور هذا كلام قوى جدا ويمثل ادراكا ووعيا كنا نراه دائما منكم ولكن ماذا بعد ؟ هل من حركة على الارض لانقاذ ما يمكن انقاذه ام سنبقى مجرد فهم ووعى ؟ بمثلكم قد تتحرك اشياء كثيرة