أمريكا تؤيد استمرار الحرب ضد اليمن بقيادة السعودية  .. !

قال تيموثي ليندركينج نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون منطقة الخليج إن الولايات المتحدة تريد الاستمرار في دعم التحالف بقيادة السعودية في اليمن وإنها ستواصل المشاركة في جهود التصدي للنفوذ الإيراني والتشدد الإسلامي هناك .

ورغم تعرض الإدارة الأمريكية لضغوط داخل الولايات المتحدة ، بسبب الحرب الدائرة فى اليمن  منذ ما يقرب من أربع سنوات ، والذي دفع البلاد إلى شفا المجاعة ، والذى تجلى ذلك  فى تصويت مجلس الشيوخ الأمريكي الشهر الماضي على طرح مشروع قرار لإنهاء الدعم العسكري الأمريكي، الذي يشمل مبيعات أسلحة وتبادل معلومات مخابراتية، للتحالف العربي المدعوم من الغرب الذي تدخل في الحرب عام 2015 ضد جماعة الحوثي لإعادة السلطة للحكومة المعترف بها دوليا ، الا ان الدعم الامريكى مازال مستمرا لحين بت مجلس الشيوخ فى الامر .

وتعليقا على ذلك  ، قال نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون منطقة الخليج ”من الواضح أن هناك ضغوطا من الداخل… إما بالانسحاب من الصراع أو وقف مساندتنا للتحالف.. وهو ما نعارضه بشدة من جانب الإدارة الأمريكية ”  .

وأضاف خلال منتدى أمني عقد اليوم الاحد في الإمارات ”نعتقد حقا أن دعم التحالف ضروري. إذا أوقفنا دعمنا فإن ذلك سيبعث برسالة خاطئة“.

وتتزامن تأكيدات المسؤول الأمريكي على مواصلة دعم التحالف  فى الاستمرار فى الحرب مع استضافة السويد أول جولة محادثات سلام برعاية الأمم المتحدة تعقد بعد عامين  من توقف المحادثات بين طرفي النزاع اليمنى ، وفى نفس الوقت يعقد مجلس التعاون الخليجي قمته السنوية في الرياض اليوم الأحد التي من المتوقع أن تناقش أيضا ملف الحرب في اليمن.

وفى تبريرة لاستمرار الحرب فى اليمن، رغم المأسى الانسانية التى جلبتها على الشعب اليمنى وخاصة الاطفال قال ليندركينج ” ان امريكا تصر على انه فى المستقبل ليس هناك مكان في اليمن  لتهديد مدعوم من إيران للسعودية وللإمارات  .. !” .