الجيش الإسرائيلي يطلق النار باتجاه دورية لبنانية

أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي أمس السبت النار على دورية للجيش اللبناني، في أول واقعة من نوعها منذ أن بدأت إسرائيل الأسبوع الماضي حملة لإغلاق أنفاق عبر الحدود مع لبنان. وأعلن جيش الاحتلال أن جنوده المتمركزين على الحدود مع لبنان أطلقوا النار السبت على أشخاص يشتبه في أنهم من جماعة حزب الله

وقالت إسرائيل إن المشتبه بهم اقتربوا من منطقة على الجانب الإسرائيلي من الحدود حيث تنفذ قواتها عملية لإغلاق أنفاق حفرها حزب الله عبر الحدود.

من جانبها، أكدت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان أن الجنود الإسرائيليين أطلقوا النار في الهواء عندما فوجئوا بدورية تابعة للجيش اللبناني على الجانب اللبناني من الحدود قرب خط الحدود المعروف بالخط الأزرق. ولم ترد تقارير عن سقوط قتلى أو مصابين.

وأضافت الوكالة أن “جنود العدو الإسرائيلي يطلقون النار في الهواء بعد انتشارهم قرب الخط الأزرق في منطقة كروم الشراقي شرقي ميس الجبل”. وتابعت أن الإسرائيليين فوجئوا “بسبب الضباب الكثيف بدورية روتينية لمخابرات الجيش اللبناني في الأراضي اللبنانية”.

وأعلنت إسرائيل الثلاثاء الماضي أنها رصدت أنفاقا لحزب الله تسمح بالتسلل إلى أراضيها من لبنان وأطلقت عملية لتدميرها حملت اسم “درع الشمال”، لكنها لم تقدم دليلا على ذلك بحسب مسؤولين لبنانيين.

وشدد رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري في بيان  على أن الجيش اللبناني هو المعني بتأمين سلامة الحدود وبسط السلطة الشرعية على كامل الحدود بما يتوافق مع مقتضيات الشرعية الدولية وفقا للقرار 1701 الصادر عام 2006 والداعي إلى وقف الأعمال العدائية بين حزب الله وإسرائيل.