صنداي تايمز: أفراد في العائلة المالكة يعيشون في رعب من بن سلمان

قالت صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية في تقرير لها، اليوم الأحد، أن أفراداً بالعائلة المالكة في السعودية في “رعب” من ولي العهد محمد بن سلمان. وقد استهل التقرير الذي كتبته لويز كالاهان، مراسلة شؤون الشرق الأوسط، بتناول ما حدث مع الأمير سلمان بن عبد العزيز بن سلمان آل سعود، الذي تقول إنه جرى استدعاؤه إلى القصر الملكي بالرياض مع عدد من أقاربه في يناير الماضي.

وبحسب رواية والد الأمير، كما جاء في التقرير، فقد وقعت مشادة بينهم وبين حراس ولي العهد، تم على إثرها ضرب الأمير سلمان وتم احتجازه ولم يُسمع عنه منذ ذلك الوقت. وأوضحت الصحيفة أنه ألقي القبض على والد الأمير سلمان هو الآخر، بعد هذه الواقعة بيومين، وفق ما نشر موقع “بي بي سي”.

لكن الرواية الرسمية السعودية تفيد بأن الأمير سلمان كان من بين 11 أميراً تم إلقاء القبض عليهم لاحتجاجهم على تسديد فاتورة الكهرباء الخاصة بهم، وفقاً للتقرير الذي أشار إلى أن مسؤولين غربيين على اطلاع على القضية استبعدوا أن يكون ذلك السبب الحقيقي.

وتشير كاتبة التقرير إلى أن بن سلمان لا يزال يحظى بتأييد أبيه الملك وأمراء آخرين، رغم تأثير أزمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي على صورته في الخارج.

وقتل خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول في أكتوبر الماضي، وسط تأكيدات للاستخبارات الأمريكية لتورط بن سلمان في اغتياله من خلال إصدار أمر التنفيذ، وهو ما دفع أعضاء في الكونغرس إلى إعداد مشروع يدين ولي العهد السعودي ويطالب ترامب بمحاسبته.