إسرائيل شاركت في المعرض العسكري المصري “إيديكس” 2018!

مع اتجاه النظام المصري في الفترة الخيرة نحو تغيير الخطاب السياسي والإعلامي والثقافي بشأن الموقف من “إسرائيل”، كونها باتت شريكًا في العديد من الملفات، لا سيما في السنوات الأربعة الأخيرة، ومحاولة القضاء على الصورة الذهنية القديمة التي ظلت فيها دولة الاحتلال كيانًا مغتصبًا لدولة عربية، ويسعى لتفكيك الأخرى. لا تزال الحكومة المصرية تعدد أشكال وصور التطبيع مع الكيان الصهيوني .

فقد كشفت مصادر مصرية، عن وجود مشاركة إسرائيلية، في المعرض الدولي للصناعات الدفاعية والعسكرية “إيديكس 2018″، الذي اختتم أعماله بالقاهرة، الأربعاء.

وتضمنت المشاركة الإسرائيلية، في المعرض الأول من نوعه في مصر والقارة الأفريقية، عرض أسلحة خفيفة، ومتوسطة، ومعدات مخصصة لمكافحة الإرهاب. وبحسب مصادر خاصة فإن الوجود الإسرائيلي لم يظهر علنا، وإنما تم عبر شركات سلاح من جنوب أفريقيا، ضمن 373 جهة عارضة من صناع أنظمة الدفاع والأمن حول العالم.

توقيع عقود شراء 

وشاركت (إسرائيل) بـ13 منتجا من صناعاتها العسكرية، في المعرض الذي نظمته وزارة الدفاع المصرية، بالتعاون مع شركة “كلاريون” العالمية للدفاع والأمن. وشهد المعرض توقيع عقود شراء بـ814 مليون دولار، كذلك وقعت مصر مذكرات تفاهم مع 17 شركة بقيمة إجمالية بلغت 450 مليون دولار.

وقدمت وزارة الإنتاج الحربي المصري، بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع (حكومية)، عددا من أبرز منتجاتها، منها رادار محلي الصنع، بإمكانات متطورة في كشف الأهداف التي تحلق على ارتفاعات عالية ومتوسطة ومنخفضة. كذلك استعرضت الطرازات المختلفة من العربات المدرعة “تمساح”، التي تتميز بقدرات عالية في التدرع والتصاميم الداخلية والقدرة على تحمل الصدمات. وشاركت في المعرض وفود من 41 دولة، وشملت فعاليات الأيام الثلاثة للمعرض عرض أنواع مختلفة من الأسلحة البرية والبحرية والجوية.

ومنذ تولي “عبدالفتاح السيسي” حكم مصر في يونيو/حزيران 2014، توثقت العلاقات بين القاهرة وتل أبيب على نحو كبير، وهناك تعاون وثيق بينهما  خاصة في النواحي العسكرية، وما يتعلق بالتنسيق في الحرب ضد الإرهاب في سيناء.