المفوضية السامية لحقوق الإنسان تدعو لتحقيق دولي في مقتل خاشقجي

قالت ميشيل باشليه، مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، إنّه هناك “حاجة ماسة” لإجراء تحقيق دولي في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته في مقر المفوضية في جنيف، بالتزامن فعاليات ذكرى مرور 70 عاما على إصدار الإعلان العالمي لحقوق الإنسان (صدر في 10 ديسمبر 1948).

وأوضحت المفوضة الأممية أن المفوضية دعت لإجراء تحقيق جنائي دولي في واقعة مقتل خاشقجي منذ وقوعها، إلا أن عدم منحها تفويضا لإجراء التحقيق أعاق تدخلها.

وأكدت الموضة: “نحتاج إلى تفويض من أجل البدء في تحقيق جنائي دولي في مقتل خاشقجي”.

وأوضحت أن المفوضية تنتظر أن تدعو الدول الأعضاء في مجلس الأمن لإجراء تحقيق دولي في واقعة القتل.

وأثارت جريمة قتل خاشقجي في القنصلية السعودية باسطنبول، في 2 أكتوبر الماضي، بطريقة وحشية وتقطيع جثته ثم إخفائها.

وكانت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (CIA)، توصلت مؤخرا، إلى أن “قتل خاشقجي كان بأمر مباشر من بن سلمان”.

ولكن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، شكك في تقرير الوكالة، وتعهد بأن يظل “شريكا راسخا” للسعودية.