رسالة لـ”آينشتاين” تُباع بنحو 3 ملايين دولار

بيعت رسالة خطّها بيده عالم الفيزياء الألماني، ألبرت آينشتاين، في مدينة نيويورك، بنحو 3 ملايين دولار، خلال مزاد نظّمته دار “كريستيز”. وأعلنت دار كريستيز للمزاد في نيويورك، الثلاثاء الماضي، أن الرسالة التي حملت اسم “رسالة الله” بيعت بسعر 2.89 مليون دولار.

وهذا الرقم يزيد مرّتين تقريباً على السعر الذي كان متوقّعاً، كما أنه سعر قياسي لرسالة كتبها آينشتاين الحائز على جائزة نوبل للفيزياء عام 1921.وبحسب “فرانس برس”، فإن السعر كان أعلى من التقديرات التي راوحت بين مليون دولار ومليون ونصف.

وفي مارس 2002، بيعت رسالة وجّهها آينشتاين للرئيس الأمريكي، فرانكلين روزفلت، يحذّره فيها من نية ألمانيا صنع القنبلة الذرّية، بسعر 2.1 مليون دولار. أما في الرسالة التي بيعت أمس، وتعود للعام 1954، والمكتوبة بالألمانية وموجّهة إلى الفيلسوف إريك غوتكيند، فيقول آينشتاين إنه غير مؤمن.