هتاف الثورتين المصرية والتونسية “الشعب يريد إسقاط النظام” في باريس

عاد شعار “الشعب يريد إسقاط النظام” الذي أطلقه التونسيون والمصريون لدى اندلاع ثورتهم عام 2011 وتواصل مع بقية الاحتجاجات في دول عربية، إلى الواجهة من جديد، لكن هذه المرة في شوارع باريس.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بصورة قال نشطاء إنها لجدار إحدى البنايات في العاصمة باريس تُظهر عبارة “الشعب يريد إسقاط النظام” وقد كُتبت باللغة العربية. بحسب ما نقله موقع “أر تي الروسي”

وتعيش فرنسا حالة من الفوضى العارمة منذ أكثر من أسبوعين مع توافد المتظاهرين إلى الشوارع، في حركة عُرفت باسم “السترات الصفراء”، احتجاجا على زيادة الرسوم على المحروقات، منذ منتصف نوفمبر الماضي.

وشهدت التظاهرات أعمال عنف شديد وقسوة في قمع السلطات الفرنسية للمتظاهرين، وقيام المتظاهرين بأعمال تخريب واسعة، مطالبين أيضا بإقالة الرئيس إيمانويل ماكرون.