إعادة محاكمة مهندس مصري محكوم بالإعدام في السعودية

قبول الطعن المقدم بوقف تنفيذ حكم الإعدام في حق المهندس المصري، علي أبو القاسم، وقررت وزارة العدل السعودية إعادة محاكمته من جديد.

وكانت المحكمة العليا بالمملكة قد أمرت بإعادة أوراق القضية لمحكمة الاستئناف، التي قامت بدورها بإحالة الأوراق للمحكمة الجزائية، لبدأ إجراءات إعادة المحاكمة أمامها.

ويعمل على أبو القاسم عبد الوارث، البالغ من العمر 35 عاما، مهندسًا مدنيًا فى السعودية فى إحدى الشركات، ويعد شريكًا بها.

وكانت أجهزة مكافحة المخدرات، بوزارة الداخلية السعودية، ألقت القبض على المهندس، بتهمة تهريب أقراص مخدرة، وصدر في حقه حكم أول درجة بـالقصاص، ثم صدق على الحكم دائرة استئناف مشكلة من 5 قضاة.

وتداولت صفحات “فيسبوك” فيديو لسيدة تدعى ابتسام، عرفت نفسها بأنها زوجة المهندس أبو القاسم، تناشد فيه الرئيس عبدالفتاح السيسي، التدخل لإنقاذ زوجها من حكم الإعدام الذي صدر في حقه، قائلة: “معايا كل المستندات التى تثبت براءة زوجى، وهو معروف بأخلاقه ومقيم في السعودية منذ 13 سنة، ولديه 3 أطفال ومظلوم”.

وفي بيان نشرته النقابة، ف شهر يونيو الماضي، قالت “المهندسين”، إن هيئة مكتبها برئاسة هاني ضاحي، تتابع قضية عبد الوارث المحتجز في السعودية، مع الجهات المسئولة، وأنها ستعلن عن آخر التطورات التي وقعت في القضية والاتهامات الموجهة له، وستتخذ الإجراءات اللازمة لمتابعة التحقيقات والنتائج التي ستسفر عنها.