ما هي طبيعة العلاقة بين السمنة والإصابة بالسرطان؟

قال علماء إنهم توصلوا إلى كشف جديد قد يفسر العلاقة بين السمنة والإصابة بالسرطان.

وأوضح فريق من كلية “ترينتي دبلن” الأيرلندية أن الدهون سبب تعطل الخلايا المسؤولة عن تدمير الأنسجة السرطانية في السجم.

ووفقا للمركز البريطاني لأبحاث السرطان: “السمنة من أكبر مسببات السرطان التي يمكن التغلب عليها في بريطانيا بعد التدخين، وفقا للمركز البريطاني لأبحاث السرطان”.

وأشار بحث في هذا الصدد إلى أن السمنة المفرطة يتسبب في حالة واحدة، على الأقل، من بين 20 إصابة بالسرطان في بريطانيا.

وبحسب الدراسة، التي نشرت في دورية “نايتشر إميونولوجي” العلمية، فقد استطاع الفريق البحثي تحديد الطريقة التي تعطل بها الدهون عمل الخلايا التي تواجه السرطان.

حيث يأمل الباحثون أن يتوصلوا لاكتشاف دواء، يمكنه تجديد الخلايا القاتلة للسرطان.

وبخصوص مسألة إنقاص الوزن، قالت الأستاذة الجامعية ليديا لينش إن “مركبا يمكنه منع امتصاص الدهون لدى الخلايا القاتلة للأنسجة السرطانية قد يحقق بعض النفع”.

وأكدت على: “أجرينا تجربة معملية أشارت نتيجتها إلى إمكانية استعادة هذه الخلايا” قدراتها مرة ثانية.

وأوضحت لينش: “نرجح أن فقد الوزن قد يكون طريقة أفضل، وذلك لأنه صحي أكثر بصفة عامة”.

وفي نفس السياق قال ليو كارلين، من مركز بيتسون البريطاني لأبحاث السرطان، إنه “رغم أننا نعلم أن السمنة سببا رئيسي في 13 نوعا من السرطان، لا زلنا عاجزين عن فهم العلاقة بين السمنة والسرطان”.

وأكد أن “هذه الدراسة تكشف كيف يمكن لجزيئات الدهون منع خلايا من أداء وظيفتها في قتل الأنسجة السرطانية، كما تمدنا الدراسة بسبل للمزيد من التجارب لعلاج جديد”، وفق ما نشره موقع “bbc”.

138 total views, 6 views today