وزير الخارجية التركى : التحقيق الدولي بمقتل خاشقجي بات شرطا .. والسعودية ترد بانهاء التحقيقات !

أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أن بلاده لم تعد ترى طريقا لمعرفة ومحاكمة قتلة الصحفى خاشقجى غير انتهاج طريق التحقيق الدولي ، مشيرا الى انه  بات شرطًا .

جاء ذلك خلال مناقشة موازنة وزارة الخارجية  ليلة امس الاربعاء في مقر البرلمان التركي بأنقرة ، مضيفا بان حكومته  قادت كل مراحل التحقيق بشكل شفاف وعلنى فى قضية قتل خاشقجي .

وقال الوزير التركي: “في البداية شكلنا مجموعة عمل مع السعودية، وقلنا إننا لا نفكر في إحالة المسألة لمحكمة دولية، ولكن في هذه المرحلة نرى أن إجراء تحقيق دولي لم يعد مفرا منه، وأضاف “ومهما حدث فإننا سنقوم بما يلزم من أجل الكشف عن الجريمة بكافة جوانبها” .

وردا على تهديدات الوزير التركى بتدويل القضية ، اعلنت السعودية اليوم ، وعلى نحو مفاجئ بان النيابة العامة  انهت التحقيق في قضية مقتل الصحفي خاشقجي ، حيث طالبت بقتل من أمر بالجريمة ومن نفّذها وعددهم 5 أشخاص . وأضاف بيان النيابة أن الذي أمر  باعادة جمال خاشقجي للسعودية  هو نائب رئيس الاستخبارات السابق أحمد عسيري. وأن الآمر بقتله هو “قائد المهمة” الذي لم تسميه النيابة . ويأتي إعلان النيابة السعودية بأن عسيري هو المسؤول عن هذه العملية، مخالفاً لجميع الآراء والأدلة التي كانت تشير إلى تورط ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بالأمر بقتل خاشقجي. والذي أشارت إليه السلطات التركية في نتائج التحقيقات  بتأكيدها ان الأمر بقتل  خاشقجى جاء من أعلى المستويات في السلطة السعودية.

 

159 total views, 3 views today