الرئاسة النمساوية تتابع باهتمام وضع حرية الصحافة في مصر

قالت متحدثة باسم الرئيس النمساوي فان دير بيلن إن الرئاسة النمساوية تتابع بانتباه شديد تطورات أوضاع حرية الصحافة في مصر، وأنها تتشاور في ذلك مع الإتحاد الأوربي.

وقالت كاتارينا راو خر عضو مفوضية الشؤن الأوروبية والدولية في رئاسة الجمهورية النساوية ردا على رسالة للمجلس التنسيقي للجالية المصرية إن كاتارينا راو خر إن المعلومات المرسلة الينا من المجلس التنسيقي سيتم تحويلها للمسؤلين في وزارة الخارجية والاندماج من اجل المتابعة والبحث.

وقال إبراهيم روما المتحدث باسم المجلس التنسيقي إن البيان المرسل للرئاسة النمساوية هو أحد البيانات التي يرسلها المجلس بصورة دائما للرئاسة، ورئاسة الوزراء ، والخارجية ، ورئاسة البرلمان، والأحزاب، وبعض النشطاء من أعضاء  البرلمان النمساوي لإطلاعهم علي مايحدث في  مصر

وفي هذه المرة كان التركيز علي التعريف بما يتعرض له الصحفيون  في مصر تحت حكم العسكر من اعتقالات، وقتل ومطاردة ومنع واغلاق للصحف والقنوات .

وأضاف أن البيان أرسل باسم المجلس التنسيقي للجالية المصرية في النمسا  بالتزامن مع بيانات مشابهة أرسلت من قبل الائتلاف العالمي للمصريين في الخارج إلي مفوضية الإتحاد الأوروبي،  وأكثر من حكومة أوروبية