الإسرائيليين يكشفون اسرار لقاء بن سلمان مع وفد الإنجيليين الامريكيين

كشف جويل روزنبرغ، رئيس وفد الإنجيليين الأمريكيين، الذي التقى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الخميس الماضي، في  الرياض، إنّ الأخير شدد خلال اللقاء على ضرورة ألا تؤدى أزمة خاشقجي الى صرف النظر عن “التهديد” الإيراني للمنطقة.

جاء ذلك خلال مقابلة لـ”روزنبرغ” مع القناة العاشرة الإسرائيلية، أمس الأربعاء، للحديث عن تفاصيل اللقاء المغلق الذي جمع الوفد الإنجيلي المناصر لاسرائيل و للرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع ولي العهد  السعودى محمد بن سلمان.

وأوضح “روزنبرغ” الذي يحمل الجنسيتين الأمريكية والإسرائيلية، أن اللقاء شهد انتقاد محمد بن سلمان للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إضافة إلى الإيرانيين والروس، بشان موقفهم من مقتل الصحفى خاشقجى .

وتابع قائلا  ” ان محمد بن سلمان كشف لهم عن إن أعدائه يستخدمون كل شيء لاستغلال ازمة خاشقجى  للاساءة اليه ” .

وفي هذا الشأن، أفاد “روزنبرغ” الذي عمل سابقا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بأن مقتل خاشقجي كانت أول قضية سأل عنها الوفد ولي العهد السعودي بمجرد بداية اللقاء.

واستطرد  قائلا: “لم يكن محمد بن سلمان مدافعا عن قتل خاشقجي،  بل كان يسمع لنا، ووصف الأمر بأنه عمل شنيع وخطأ مروع”، على حد قوله.

واضاف  ” روزبنبرغ” المعروف بدعمه لاسرائيل ، عن ابن سلمان قوله: “لقد قمنا بالفعل باعتقال 18 شخصا، وفصل 5 أخرين من أعمالهم، نحن نسعى  لمعرفة تفاصيل الواقعة، وعلى المسؤولين دفع الثمن”.

كما اعتبر ولى العهد السعودي ، بان الجريمة “خطأ غير مقبول بالكامل، وكارثة تأتي في وقت يهدد جميع الإصلاحات التي يحاول القيام بها لجعل حياة السعوديين أفضل، والحماية من الأعداء: إيران، والإخوان المسلمين، وحزب الله، وحماس، وتنظيم القاعدة وداعش”، حسب ما قاله بن سلمان لهم .

وعن الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي وبحسب ما كشفه  “روزنبرغ”، تحدث محمد بن سلمان بشانه معهم ، بالاضافة الى العلاقات “الدافئة” بين الرياض وتل أبيب لمدة ساعة ونصف من اللقاء الذي استغرق بكامله ساعتين ، غير أن بن سلمان طلب منه ومن بقية  أعضاء الوفد عدم الكشف عن مادار بينهم حول هذين الموضوعين ، وقد وعدوه بذلك .

ومن  جانب اخر ، كشفت صحيفة “جوريزالم بوست” الإسرائيلية، اول امس الثلاثاء، عن تطرق ولي العهد السعودي خلال لقائه بوفد الإنجيليين، إلى محاولة اغتيال كان سيتعرض لها لولا تدخل الجانب المصري.

وكشفت الصحيفة  عن أن “بن سلمان” أبلغ الوفد الانجيلى أن “خلية إرهابية تضم مواطنين سعوديين اعتقلتها السلطات المصرية فى شمال سيناء كانت تخطط لاغتياله”.

ومن المعروف ان زيارة الوفد الإنجيلي الذي ضم أعضاء سابقين في الكونغرس الأمريكي مؤيدين لاسرائيل، قد قابل ولى العهد السعودى فى العاصمة السعودية  الخميس الماضى ، كاول وفد اجنبى يذهب لمقابلته ، رغم تعالى الاصوات فى انحاء العالم باتهامه بانه من يقف وراء قتلة الصحفى خاشقجى فى القنصلية السعودية  باسطنبول فى 2 اكتوبر الماضى

وحسب  بيان أصدره الوفد ونشرته وكالة رويترز، فقد ضمَّ الوفد رؤساء منظمات أميركية إنجيلية بعضهم لهم علاقات ب”إسرائيل”، ومنهم مايك إيفانز، مؤسس جماعة تسمى “فريق الصلاة في القدس” والذي يَصف نفسَه على موقعه الإلكتروني بأنَّه زعيمٌ صهيوني أميركي.

وقد أثنى الوفد في بيانه على استقبال بن سلمان العلني له في لحظةَ تاريخية صعبة ، معرباً عن سعادته بما وصفه بالصدق الذي ساد الحوار معه..!