رسالة انتحار لشاعر فرنسي في مزاد علني بسعر 234 ألف يورو

في عز شبابه همّ الشاعر الفرنسي الشهير شارل بودلير (1821-1867) بالانتحار بعد أن سئم من الحياة، وقبل أن يقدم على وضع حد لحياته كتب رسالة مقتضبة إلى عشيقته جان دوفال يشرح فيها دواعي تلك الخطوة الجريئة.

وفي تلك الرسالة التي تحمل تاريخ يونيو/حزيران 1845، كتب بودلير -الذي ارتبط اسمه في المدونة الشعرية العالمية بديوان “أزهار الشر”- يخاطب عشيقته جان دوفال “عندما ستسلمك الآنسة جان ليمير هذه الرسالة أكون قد رحلت (..) أنا سأنتحر، إذ لم يعد بمقدوري العيش، فلم أعد أتحمل تعب النوم وتعب الاستيقاظ”.

وبيع النص الأصلي لتلك الرسالة القصيرة قبل يومين في مزاد علني بالعاصمة الفرنسية بسعر 234 ألف يورو أي أكثر بثلاث مرات من سعرها المقدر. وكانت الرسالة القطعة الأهم في المزاد الذي نظمته دار “أوزنا” في باريس.

يشار إلى أنه بعد تلك الرسالة، حاول شارل بودلير وهو في سن الرابعة والعشرين طعن نفسه بسكين، لكنه لم يصب بجروح خطرة. وبعد تلك الحادثة بقى بودلير على قيد الحياة مدة 22 سنة إضافية إلى أن توفي عام 1867 بعدما أصيب بمرض الزهري.