مدارك للدراسات: هل نحن أمام شتاء ساخن؟

أفاد مركز مدارك للدراسات أن المتابع للوضع الخليجي الذي يمر بأسوأ أيام تاريخه على الصعيد المحلي الخليجي والإقليمي وحتى الدولي ، يكتشف أن الوضع أصبح في غاية الصعوبة، وقد وصل لمرحلة نعتقد بأنها مرحلة طبيعية مرت بها كل الأنظمة التي اعتمدت استراتيجية التفرد بالحكم وتهميش الشعوب، بل وقمع أي صوت غير صوت النظام.

وأضاف المركز أن ما يحدث اليوم في منطقة الخليج هي مرحلة طبيعية يجب علينا أن نتعامل معها بهذا الشكل ونتوقع المزيد من الأزمات الداخلية ستتغير بها معادلات استقرت حتى طفح حولها طُفيليات وخنقت الأصل وأعمته عن حقيقة واقعه والتطورات التي حدثت للعقل في المنطقة والعالم، ناهيكم عن الشعور بالعظمة والسيطرة، وهذا الشعور الزائف هو الذي دمّر كل الأنظمة التي شعرت به سابقاً وسيدمر أي نظام تتخثر من شريانه الدماء.

وقال المركز أن دول الخليج بالفعل دخلت مرحلة التغيير وهي في حالة مخاض الأن، وكل المؤشرات تؤكد بأن هناك تغيير تاريخي قادم لامحالة ، ولكن كيف؟ ومتى؟ وما هي نتائجه؟ وكيف ستُدار عملية التغيير؟ وبأي أتجاه؟ وهل سيكون للشعوب دور بذلك؟ هل ستكون الحكمة حاضرة بذلك التغيير؟ هل ستستوعب أنظمة الخليج حتمية التغيير وتُبادر من ذاتها بطرحه للنقاش جاد ؟ كيف ستواجه قوى الدولة العميقة وكرادلة الفساد ذلك؟ هل سيقبلون بتغير البوصلة اتجاهها عن مصالحهم؟ وكيف ستواجه الأنظمة استحقاقات التغيير ؟وماهي استعدادات القوى المدنية في المجتمع لهذه التغيرات ؟وهل ستدمر القوى الدينة تلك التغيرات؟ وهناك العديد والكثير من الأسئلة التي تحتاج للتفكير بها والبحث عن أنجع وأفضل اجابة لها.