الأقلام ترحل..والرصاص يبقى. سوشيال ميديا تنعى الراحل حمدى قنديل

حمدى قنديل الكاتب الصحفى الراحل حمدى قنديل الكاتب الصحفى الراحل

حمدى قنديل فى ذمة الله 

تصدر هاش تاج  مواقع التواصل الإجتماعى تويتر و فيس بوك فى مصر اليوم لنعى الأستاذ حمدى قنديل  الإعلامى الكبير بعد أن وافته المنية صباح اليوم عن عمر يناهز 82 عام .

و جاءت التعليقات لتنعى قنديل و تدعوا له بالرحمة و الغفران و تتذكر دوره الكبير كإعلامى و كمناضل سياسى صاحب موقف و مبادئ ثابته لم تتغير بتغير الظروف كما وصفه محبيه و متابعيه عبر السوشيال ميديا اليوم

كتبت الإعلامية و الكاتبة إيمان الحمود الاقلام ترحل.. والرصاص يبقى. و أضافت الإعلامية رشا قنديل : إيماءة إجلال ووداع… للقلم الرصاص الذي أبدا لم يُقصف… عاش مناضلا وذهب عزيزا… الأستاذ … ألفة الجيل وفخر العائلة والصحافة المصرية… هتقطع بينا ياأستاذ عائلة وتلاميذا ومريدين… وصل سلامنا للغاليين والسلام أمانة اعمل معروف

بينما نعى الدكتور عمرو حمزاوى أستاذ العلوم السياسية و البرلمانى السابق : رحم الله الأستاذ ، عشق الملايين صوته وأسلوبه وشجاعته السياسية، وفاقت إنسانيته كل الحدود، رحمه الله.

و نعى الكاتب و الشاعر الكبير مريد برغوثى قائلا : الصديق النبيل حمدي قنديل إعلامنا اليوم لا يتسع لمثلك، موقفاً وبلاغةً وشرفاً وأناقة. فقيد مصر وفلسطين وقضايا الحق في كل مكان، وداعاً