النيابة التركية:لا نتائج ملموسة من لقاء المدعي السعودي حول مقتل خاشقجي

ألقى المدعي العام التركي بيانا اليوم الأربعاء حول حادث مقتل الكاتب السعودي جمال خاشقجي، بعد الانتهاء من التحقيقات مع النائب العام السعودي ومغادرته تركيا.

وجاء في البيان أن الكاتب السعودي جمال خاشقجي قتل خنقا عقب دخوله القنصلية السعودية في إسطنبول مباشرة، وتم تقطيع جثته والتخلص منها وفق خطة معدة مسبقا. وقال المدعي العام التركي أنه طلب من النائب العام السعودي تسليم تركيا الموقوفين لديهم في السعودية لمحاكمتهم في تركيا.

وبحسب ما جاء في البيان فقد طلب المدعي العام التركي من نظيره السعودي  إمداد أنقره بكل ما يعرفونه عن جريمة قتل خاشقجي التي اكتشفنا أنه كان مخططاً لها مسبقا، وسأله أين مكان جثة خاشقجي ومن هو الرجل المحلي الذي تعاون مع فريق القتل السعودي؟

وقال أن نظيره السعودي قدم لنا دعوة لزيارة السعودية وجلب تفاصيل أدلة التحقيق، كما أبلغنا أنه يمكن العثور على جثة خاشقجي بعد تحقيق مشترك في السعودية.

وأردف المدعي العام التركي بقوله أنه على الرغم من حسن نيتنا، لم نتمكن من الوصول إلى أي شيء مع الجانب السعودي لإلقاء الضوء على جريمة قتل جمال خاشقجي، فبعد أن تعهد الجانب السعودي في وقت سابق بالإجابة على أسئلتنا إلا أنه لم يجب، لذلك لم نصل إلى نتائج ملموسة من الاجتماعات مع الجانب السعودي.

وأضاف أن التحقيق في قضية مقتل جمال خاشقجي مستمر بعمق وسيشمل جميع الأبعاد.

وتابع أن المسؤولون الأتراك والسعوديون اتفقوا على التحقيق في كل تفاصيل قضية خاشقجي ومحاكمة مرتكبي جريمة القتل الشنيعة.

وقبل القاء البيان كان قد غادر المدعي العام السعودي تركيا اليوم بعد زيارة مدتها ثلاثة أيام في إطار تعاون التحقيقات حول مقتل الصحفي جمال خاشقجي من دون أن يقدم أي إجابات مقنعة للجانب التركي.

ويشار أن النائب العام السعودي سعود المُعجب كان قد أصدر أحكاما عدة بحق قادة رأي سعوديين من بينهم الداعية سليمان العودة الذي حكم عليه بالإعدام، الأمر الذي اعتبره البعض أنه لن يساهم في تحقيق الشفافية وإظهار الحقائق في قضية خاشقجي

84 total views, 3 views today