التحقيق فى اختفاء خاشقجى:السعودية تماطل .. وتركيا تهدد بطرد الدبلوماسيين

وزير الخارجية التركى مع ملك السعودية وزير الخارجية التركى مع ملك السعودية

قالت صحيفة يني شفق التركية  إن السلطات التركية أمهلت السعوديين حتى اليوم الأحد للسماح بدخول المحققين الأتراك إلى مبنى القنصلية السعودية ومنزل القنصل، وإلا فإنها ستطرد وترحّل الدبلوماسيين السعوديين من إسطنبول.

 

وكشفت الصحيفة إن  المفاوضات  بين السلطات التركية  والوفد السعودى الموجود حاليا فى انقرة تستهدف  السماح بدخول هذين المبنيين وتفتيشهما،  فأجهزة الأمن التركية  مقتنعة بأن جسد خاشقجي -أو أجزاء منه على الاقل – مدفونة هناك بعد قتله وتقطيع جسده في الثاني من أكتوبر الجاري في مبنى القنصلية .

 

ومن حانب اخر اتهم وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو السعودية امس بعدم التعاون  مع سلطات بلاده في البدء بالتحقيقات بشأن اختفاء الصحفي جمال خاشقجي، مطالبا اياها بالسماح للمدعي العام التركي وفريقه بدخول قنصليتها في إسطنبول.

وليست هذه المرة الأولى التي تطالب فيها السلطات التركية السعودية  بالسماح لها  بدخول القنصلية وتفتيشها. فوفق مصادر صحفية متعددة اكد  مكتب المدعي العام في إسطنبول بأن  السعودية  تتبع معهم سياسة المماطلة في تحديد موعد لفتح القنصلية ومنزل القنصل امام المحققين الأتراك لكشف غموض اختفاء الصحفي  جمال خاشقجي .

ووفقا لمصادر متعددة لم يتلق المحققين الاتراك المكلفين بالتحقيق في اختفاء  خاشقجي ردا من السلطات السعودية حتى الان بالموافقة  على طلبهم .

وأشارت  المصادر  الى أن ممثلي مكتب المدعي العام  التركى لم يلتقوا بالوفد السعودي حتى الان، وأن الاتصالات بينهم  تجري عبر وزارة الخارجية التركية .