اختفاء رجل اعمال مصري في نيجيريا وخاطفوه يطلبون مليون دولار

رضا السيد حسنين - رجل الأعمال رضا السيد حسنين - رجل الأعمال

اختفى رجل أعمال مصري يُدعى رضا السيد حسنين في ظروف غامضة قبل أيام في العاصمة النيجيرية أبوجا.

وكان رجل الأعمال المصري  قد سافر إلى نيجيريا، الخميس الماضي، تلبية لدعوة وجهتها له إحدى الشركات هناك، للاتفاق معه حول القيام بأعمال وإنشاءات بنية تحتية لحسابها، وكان يفترض عودته الأحد الماضي، لكنه اختفى وانقطع الاتصال به.

و نقلت صحيفة الفجر عن  المهندس أحمد السيد حسانين شقيق رجل الأعمال المختفي بنيجريا، إن شقيقه يقطن بمنطقة فيصل ويملك شركة للاستثمارات العقارية بمنطقة الجيزة، مؤكدًا أنه سافر إلى نيجيريا، تلبية لدعوة إحدى الشركات الكبرى هناك للقيام، بإنهاء بعض الأعمال الخاصة بإنشاء بنية تحتية هناك.

وأكد “حسانين”، أن أسرة رجل الأعمال المختفي تعيش في ذعر خلال هذه الفترة الماضية، وبخاصةً بعد ورود اتصال هاتفي من داخل نيجيريا لزوجته وخلاله تحدث شقيقي لمدة (14 ثانية) وقال: “عاوزين مليون دولار اتصرفوا في الفلوس انا تعبت بموت هنا ولو مبعتوش الفلوس هيموتوني”، وعقب تلك المكالمة ورد على هاتف زوجة شقيقي 4 مكالمات عبارة عن أرقام مجهولة وبعد الفحص ظهر أن تلك الاتصالات أتت من السودان ونيجيريا وغانا.

وتابع: “أرسلنا العديد من الاستغاثات لجميع الأجهزة والمؤسسات بالدولة المصرية وعلى رأسها وزارة الداخلية ووزارة الخارجية ومجلس الوزراء بالإضافة إلى رئاسة الجمهورية”.

وأضاف شقيق رجل الأعمال المختفي، أنه قبل سفره لنيجريا دار حديث بينه وبين زوجته أكد خلاله أنه قلق من تلك السفرية، وردد قائلاً: “لو مرجعتش يوم الأحد اطمني عليا”.

وأوضح أنه منذ سبع سنوات قام رجل سوداني يحمل الجنسية النيجرية، بسرقة شقيقي المختطف، في الهرم ووقتها تحرر محضر بالواقعة وتم عقاب ذلك الرجل.

وقال السفير المصري في أبوجا خالد يسرى رزق، مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين بالخارج، إن القطاع القنصلي بوزارة الخارجية قام باستقبال أسرة المواطن للتعرف على ملابسات الحادث، فيما أكد مسؤولو القطاع أن الوزارة لن تتوانى عن تقديم الدعم اللازم للأسرة، واتخاذ كافة التدابير لإعادة المواطن إلى أرض الوطن.

وواصل: “بنسبة 90% الرجل السوداني الذي يحمل الجنسية النيجرية هو من يقف وراء اختفاء أخي في نيجيريا ومن زاد شكي في تلك المسألة ورود مكالمات هاتفية من نيجيريا وغانا والسودان على هاتف زوجة أخي ورسائل بها أرقام حساب لإرسال الأموال المطلوبة عليها (مليون دولار)”.