يونيسيف: عالجنا 170 ألف طفل يمني من سوء التغذية الشديد

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف”، إنها عالجت أكثر من 170 ألف طفل يمني تحت سن الخامسة، من سوء التغذية الشديد.

وأضافت المنظمة، في تغريدة مقتضبة على حسابها بموقع “تويتر”، نقلته وكالة الاناضول التركية، أنه “رغم كل التحديات، حصل أكثر من 170 ألف طفل يمني تحت سن الخامسة، ممن يعانون من سوء التغذية الشديد في اليمن، على الرعاية التغذوية والعلاجية”.

وأشارت “يونيسيف”، إلى أنها دعمت عملية علاج هؤلاء الأطفال في الفترة بين يناير/كانون الثاني وسبتمبر/أيلول 2018.

ولفتت إلى أن “هناك قرابة 400 ألف طفل يمني يعانون من سوء التغذية الشديد، مما يهدد حياتهم”.

واكدت يونيسيف، في بيان على إن “كل طفل في اليمن تقريبا بحاجة للحصول على المساعدة في ظل تهديد خطير ينذر بمجاعة وبتكرار تفشي الأمراض بما في ذلك الدفتيريا والكوليرا والإسهال المائي الحاد”.

ومنذ نحو 4 أعوام، تشهد اليمن حربًا عنيفة بين القوات الحكومية، مسنودة بالتحالف العربي من جهة، ومسلحي جماعة “الحوثي” من جهة أخرى، ما تسبب بتدهور الأوضاع الاقتصادية والإنسانية بشكل غير مسبوق.