اختفاء خاشقجي واضطرابات الحكم

أنور الهواري

رقم واحد : ستظل المنطقة في اضطراب حتي يستقر الحكم في السعودية .
رقم اثنين : الحكم في السعودية لن يستقر دون ملك جديد تنعقد له البيعة ويتم عليه التوافق .
رقم ثلاثة : البيعة لن تنعقد دون تسويات بين آل سعود ودون توافقات مع القبائل .
رقم أربعة : آل سعود الآن ليسوا هم آل سعود الذين كانوا، والقبائل الآن ليست هي القبائل التي كانت ، فقد تغيرت الدنيا رأساً علي عقب .
رقم خمسة : الدولة السعودية الثالثة ، التي بدأت بإمارة الرياض ١٩٠٢م ، وتوجت بإعلان المملكة ١٩٣٢م ، هي الآن في مخاض إنتقالي عسير ، قد تعبره ، وقد تتعثر فيه تعثراً قد يطول وقد يقصر .
( حرب اليمن ، النزاع مع قطر ، التنافس مع الإمارات ، الضغط علي الكويت في بترول المنطقة المحايدة ، الشد والجذب مع الاْردن ، الباب الموارب مع مصر ، الخصومة مع ايران ، العلاقات المغطاة مع اسرائيل ، صفقة ال ٤٠٠ مليار دولار لكسب ود أمريكا ، غض البصر عن إهانات ترامب ، حادثة خاشقجي ، كل ذلك ، وغير ذلك ، وماهو أكبر من ذلك ، ليس إلا تفاصيل ، في عملية الانتقال السياسي للسلطة ، وللصراع حول العرش الملكي ، في بلد مهم للعالم كله ).

(نقلا عن صفحته)

105 total views, 3 views today