ملابس ميلانيا ترامب وانتصار السيسي تعرضهما للانتقادات

تعرضت كلا من ميلانيا ترامب وانتصار السيسي لإنتقادات واسعة بسبب ملابسهما خلال لقائهما على هامش زيارة ميلانيا ترامب للقاهرة في نهاية جولتها الأفريقية

وبينما لم يصدر أي تعليق من انتصار السيسي حول الانتقادات التي وجهت لملابسها على صفحات التواصل الإججتماعي فإن ميلانيا ترامب انتقدت حقيقة اجتذاب ملابسها اهتماما أكبر من عملها بشأن قضايا الأطفال.وقالت قبل أن تقف لالتقاط صور لها أمام بعض من أعظم المعالم المصرية ”أتمنى أن يركز الناس على ما أفعله وليس على ما أرتديه“.

وكانت ميلانيا قد تعرضت لانتقادات بسبب اعتمارها قبعة بيضاء خلال رحلة سفاري في كينيا بسبب ارتباطها باستغلال الأفارقة. وكان هذا هو نوع القبعات الذي يفضله المستعمرون الأوروبيون في القرن 19.

ولم تكن تلك أول مرة تثير اختيارات ميلانيا بشأن ملابسها جدالا.

وأثارت ميلانيا جدالا في وقت سابق من العام الجاري عندما ارتدت سترة تحمل كلمات ”أنا لا أهتم فعلا هل تهتم أنت؟“ خلال زيارة لملجأ بولاية تكساس يؤوي أطفالا مهاجرين انفصلوا عن آبائهم.

وكانت ميلانيا ترتدي ربطة عنق وبنطالا عندما نزلت من الطائرة في القاهرة قبل أن تتوجه إلى القصر الرئاسي.

99 total views, 3 views today