في الذكرى ال33 ، سليمان خاطر يشعل العداء لإسرائيل

سليمان خاطر سليمان خاطر

تمر اليوم ذكرى حادثة مقتل مجموعة من  المتسللين الإسرائيليين على يد  الجندي المصري سليمان خاطر بعد أن تسللوا إلى نقطة مراقبته. في رفح يوم 5 أكتوبر من سنة 1985، وفي هذه الذكرى الثالثة والثلايثين اشتعلت صفحات السوشيال ميديا مفاخرة بسليمان خاطر الذي قتل في سجنه في ظروف غامضة، كما اتلأت الصفحات باللعنات ضد العدو الصهيوني الذي تسبب في مقتله.\

وسليمان محمد عبد الحميد خاطر (ولد سنة 1961 – توفي في 7 يناير 1986) هو أحد عناصر قوات الأمن المركزي المصري، كان يؤدي مدة تجنيده على الحدود المصرية مع إسرائيل عندما أصاب وقتل سبعة إسرائيليين تسللوا إلى نقطة حراسته، في الخامس من أكتوبر عام 1985.

– بعد أن تمت محاكمة سليمان خاطر عسكريا، صدر الحكم عليه في 28 ديسمبر 1985 بالأشغال الشاقة لمدة 25 عامًا. –

– في المحكمة قال سليمان خاطر : «”أنا لا أخشى الموت ولا أرهبه .. إنه قضاء الله وقدره، لكنني أخشى أن يكون للحكم الذي سوف يصدر ضدي آثار سيئة على زملائي، تصيبهم بالخوف وتقتل فيهم وطنيتهم”». وعندما صدر الحكم بحبسه 25 عامًا من الأشغال الشاقة المؤبدة قال: «”إن هذا الحكم، هو حكم ضد مصر، لأن جندي مصري أدى واجبه”» ثم التفت إلى الجنود الذين يحرسونه قائلاً : «”روحوا واحرسوا سينا.. سليمان مش عايز حراسة”».

مقتل سليمان خاطر

وفى يوم 7 يناير 1986 أعلنت التليفزيون المصرى إنتحار سليمان خاطر فى محبسه ما أثار الجماهير التى   خرجت بالمظاهرات التي تندد بقتله،

وشارك فيها طلاب الجامعات من القاهرة وعين شمس وجامعة الأزهر وجامعة المنصورة وطلاب المدارس الثانوية.

– في مشهد آخر في تل أبيب تسلم الإسرائيليون تعويضاً عن قتلاهم من الحكومة التي قالت عنها أم سليمان خاطر : «”ابني أتقتل عشان ترضى عنهم أمريكا و إسرائيل”».

تعليقات رواد السوشيال ميديا

 

الشهيد سليمان خاطر …. ٥ أكتوبر ١٩٨٦..!!

Geplaatst door Hamada Elhussinay op Vrijdag 5 oktober 2018

5 أكتوبر 1985 – الجندي المصري سليمان خاطر يطلق النار على مجموعة الصهاينة بعد إلقائهم بالعلم المصري على الأرض.سليمان…

Geplaatst door Ahmed Habashy op Vrijdag 5 oktober 2018

 

 

75 total views, 6 views today