رموز إعلامية عربية في وقفة تضامنية مع خاشقجي أمام القنصلية السعودية

وقفة للإعلاميين العرب أمام قنصلية السعودية في إسطنبول للتضامن مع خاشقجي وقفة للإعلاميين العرب أمام قنصلية السعودية في إسطنبول للتضامن مع خاشقجي

شارك عدد كبير من الإعلاميين العرب في وقفة صامتة اليوم أمام القنصلية السعودية في اسطنبول تضامنا مع الكاتب والاعلامي السعودي جمال خاشقجي المختفي منذ دخوله الى القنصلية يوم الثلاثاء الماضي

بدأت الوقفة التي نظمها بيت الاعلاميين العرب  من الساعة الحادية عشر صباحا واستمرت حتى الثانية بعد الظهر

وكان من أبرز المشاركين في الوقفة السيد يحيى حامد الوزير السابق في خكومة الرئيس المصري محمد مرسي والناشطة الحقوقية توكل كرمان الحاصلة على جائزة نوبل للسلام ورئيس بيت الإعلاميين العرب توران قشلاقجي والدكتور حمزة زوبع رئيس رابطة الإعلاميين المصريين والشاعر عبد الرحمن يوسف القرضاوي. وغيرهم

وأكدت السيدة توكل كرمان أن ما تقوم به السلطات السعودية عارٍ عن الأخلاق الإنسانية مؤكدةً أن مقر القنصلية السعودية تحول إلى وكر لعصابة تمارس اختطاف المواطنين وليس مؤسسة تمارس الدبلوماسية.

وأضافت أن على السلطات التركية سرعة التحرك للإفراج عن الصحفي خاشقجي وتحمل مسؤولية حمايته، خصوصا أنه دخل الدولة بشكل رسمي، وتأكد أيضا دخوله مقر القنصلية السعودية، وأن ما يحدث يعد انتهاكا للأعراف الدبلوماسية والدولي

وبدوره قال ورئيس بيت الإعلاميين العرب توران قشلاقجي أنه “في حال حصل أي مكروه للإعلامي جمال خاشقجي فإن ذلك يعتبر مخالفا للقانون الدولي وستتم متابعة الأمر قانونيا”.

وكان الإعلامي السعودي جمال خاشقجي قد دخل إلى مقر القنصلية السعودية في اسطنبول لاستخراج أوراق خاصة به ولم يخرج بعد ذلك فيما تصر السفارة أنه خرج بعد 20 دقيقة من دخوله ظهر الثلاثاء الماضي.

72 total views, 6 views today